انطلاق المحادثات المصريه السودانيه بالخرطوم برئاسة مرسي والبشير

بدأت مساء اليوم الخميس اعمال القمه المصريه السودانيه بالعاصمه السودانيه الخرطوم وتناقش القمه سبل دعم العلاقات الثنائيه بين البلدين وتنمية التبادل التجاري وتعزيز فرص الاسثمار بين البلدين.
وفي افتتاح القمه اكد الرئيس السوداني علي عمق اواصل الترابط بين شعبي وادي النيل وانه يجب العمل علي تهزيز اوجه التعاون مما يزيد فرص الاستثمار.
وصرح البشير خلال كلمته علي ان السودان ستقوم بتوفير مساحات شاسعه من الاراضي السودانيه جيدة الخصوبه للمستثمريين المصرين لاستزراعها واقامة بعض المشاريع عليها.
واضاف ان السودان ستعمل بكل ما تملك علي عودة الرياده المصريه وستسخر امكاناتها من اجل ذلك وان مصر تلعب دورا كبيرا في القضايا الافريقيه وتدعم قضايا شمال السودان وجنوبه.
زمن ناحيه اخري بدأ الدكتور محمد مرسي كلمته في افتتاح القمه بتوجيه الشكر للسودان قيادة وشعبا علي كرم الضيافه وحفاوة الاستقبال.
وقال انه يوافق بشكل مباشر علي مقترح الرئيس البشير خلال كلمته برفع مستوي المشاورات والمحادثات بين الجانبين للمستوي الرئاسي حتي يمكن تزليل اي عقبات وتسريع وتيرة العمل بين البلدين.
وأضاف الرئيس انه يتم الاعداد لمشروعات استثماريه كبري بين البلدي حيث سيتم خلال الفتره القادمه ربط البلدين بشبكة طرق لتسهيل حركة التبادل التجاري وغتح المزيد من افاق الاستثمار.
واضاف ان مصر ستبقي داعمه لقضايه الافريقيه وخاصة العمل علي زيادة التقارب بينى دولتي شمال السودان وجنوبه.
والجدير بالذكر ان الدكتور مرسي قد وصل السودان صباح اليوم علي راس وفد رفيع المستوي في زياره تستغرق يومين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *