وقفة احتجاجية لأهالى 7 متهمين محبوسي ظلما مع الإخوان فى اشتباكات مع شرطة امام محاكم بطنطا

تظاهر العشرات من أهالى 7 متهمين مقبوض عليهم ظلما فى وقفة احتجاجية أمام مجمع محاكم طنطا ظهر اليوم السبت وذلك أثناء تظاهرات أنصار المعزول من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين حال حصارهم لمبني مديرية الأمن وديوان محافظة الغربية عقب نجاح ثورة 30 يونيو .

وكشف أهالى المتهمين  أنه فى يوم 14 من أغسطس الماضى تم القبض على ذويهم كلا منهم على حدى حال تواجدهم بشوارع مدينة طنطا وقاموا بضمهم لـ15 متهم آخرين من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين كانت قوات الأمن قد ألقت القبض عليهم بتهم إحداث الشغب والتعدى على مبنى ديوان عام المحافظة ومبنى مديرية الأمن وبدأت النيابة التحقيق معهم وحبسهم إحتياطيا وتجديد حبسهم برغم عدم انتمائهم للجماعة وعدم مشاركتهم فى أية أعمال عنف

وفى ذات السياق أكدت  “أم رقية” زوجة “أحمد طعيمه” أحد المحبوسين أن زوجها كان عائدا من عمله مساء يوم 14 أغسطس عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة وفوجىء ببلطجي يخرج عليه ويهدده بسلاح كان بحوزته ويتهمه أنه من أعضاء جماعة الاخوان وباستنجاده بأحد أفراد الشرطة المتواجدين بالشارع فوجىء باصطحابه وضمه لأعضاء الاخوان المقبوض عليهم وعرضه على النيابة بتهمة إحداث الشغب والتحريض على العنف .

 وشددت أنهاصورت صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” وقدمتها كمستند للنيابة لتؤكد على أن زوجها معارض للاخوان ولكن بلا جدوى ومر شهرين وهى لاتعلم عن زوجها سوى تجديد حبسه مبينه أن زملائه بالعمل بشركة البترول تضامنوا معهم وشاركوهم فى الوقفة الاحتجاجية اليوم وكذلك أهالى 6 أشخاص آخرين كان مصيرهم هو نفس مصير زوجها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *