مصر و الترهل السياسي

أتصور اننا في مصر نعاني من تخمه وترهل في الكيانات السياسية ، حيث نرى العديد والعديد من الكيانات السياسية الخارجة عن الاطار القانوني من جبهات وإتحادات وإئتلافات وحركات ، فكل مجموعة تختار لنفسها مسمى ، في نفس الوقت هناك اكثر من 75 حزب سياسي 
بالتالي هناك مجموعة من الاسئلة ينبغي ان تطرح : هل الشباب يرى ان هذه الأحزاب كلها أو أغلبها لا تحقق طموحاتهم وانها مجرد اكشاك سياسية تجمع اصحاب مصالح ؟ ام انها كيانات لا تتفق في اهدافها واهداف الشباب ؟ ام ان للشباب تصور اخر للكيان السياسي و الممارسه السياسية ؟
و هل العيب في الاحزاب لعدم قدرتها على تسويق برامجها للشباب ؟ ام ان الشباب متمرد على الاطر القانونيه للكيانات السياسية ؟
والسؤال الأهم ، الا ينبغي على اجهزة الدولة ان تتفاوض وتناقش الاطر القانونية سياسياً ؟ ام عليها ان تجلس مع الحركات و الجبهات و الائتلافات خارج الاطر القانونية ؟ وان كان هكذا فلماذا الاحزاب ؟؟؟
هذه الاسئله تشغلني جدا ، واعتقد انها تشغل فكر الكثيرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *