ساره أسامه تكتب .. صرخة وطن

صرخه قلب ينزف دما يوما تلو الآخر دموع تمﻵ العيون نبرات حزن تسكب بظلها قلوب الجميع شوارع خاويه من الحب بيوت مليئه باﻻحزان قلوب ملفوفه بأوراق الحزن الملون بالسواد انظر الي الشوارع اري فيها جفاء دموع في عيون الناس انظر الي اﻻرض التي امشي عليها اشعر بلونها واراه بعيني لون أحمر داكن شربت منه اﻵرض حتي ارتوت هذا اللون دم اوﻻدنا شهدائنا أين كانت فصيلتهم او انتمائاتهم ولكن هم في النهايه مصريين نظرت الي المحﻻت الي الماره جميعهم ﻻ يختلف عن اﻻخر ملفوف بالحزن أم تبكي أب ينزف دما عائله مات من يعولها ويساعدها علي الحياه الكريمه هذا ابني وهذا اخي وجاري وصديقي وقريب لي لم اشعر في يوما من اﻻيام اننا متفرقون ﻻ نعرف بعضنا دائما اشعر اننا جميعا اخوه واهل حتي وان اختلفت أسمائنا وادياننا تعلمنا ان مصر هي فقط اﻻم الكبري لنا ﻻ بل للعالم اجمع .نراها اليوم تبكي علي فلذات اكبادها كل يوم أم تري ابنها قتيل يخرج من بيته وترجع فقط مﻻبسه ملفوفه بقلب ام يحزن عليه طيله حياتها لماذ كل يوم نفتح اعيننا نري مشاهد الدمار نري دموع امهات تبكي علي فراق ابناءها لما كل هذا ﻻبد من وقفه مع انفسنا نراجع فيها كل أفعالنا الذي يحرق قلب ام علي ابنها لماذا ترفع السﻻح علي اخيك وان كان ﻻ يمت لك بصله فهو في النهايه مصري .ﻻبد منا جميعا ان نساعد انفسنا علي حقن الدماء يكفي من شهداء كانت تنتظرهم الفرحه وسرقت منهم يكفي موتي من الجيش والشعب واﻻخوان كلنا جميعا نحمل أسم مصر تري لو نترك الحقد والكراهية جانبا لبضع دقائق ونري دموع امهاتنا واباءنا التي تسيل علي ابنائهم اخواننا صدقوني سنبكي بدﻻ منهم علي مصر وشهدائها .يجب علينا ضبط النفس والتفكير قبل اتخاذ قرار التعدي علي قلب ام واب ونحرق قلوبهم بفراق ابنائهم ﻻيد ان نسيطر علي افعال الشيطان اللعين الذي يصور لنا ان مصر امنا ملك لشخص واحد او فصيل واحد ارجموه بحجاره من سجيل قولوا له ﻻ والف ﻻ مصر لن تسيل علي ارصفتها بعد اﻻن دماء ابناءها اعزائي ﻻبد ان نتعلم كيف نتحاور بحب واحترام نطرح رأينا ونحترم رأي اﻻخر علنا نسمو بمصر فوق اﻻحزان واﻻغراض الدنيئه .لنا لقاء اخر بإذن الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *