أخبار عاجلة

د.حياة عبدون تكتب… هل تحمد الله ؟

من الحياة..

كان هناك رجل أبرص ، أعمي ، مشلول القدمين و اليدين يحمد الله دائما و يردد ” الحمد لله الذي عافاني مما أبتلي به كثيرا من خلقه و فضلني تفضيلا “. فسمعه فتي قويا فقال له :” مم عافاك ؟ أعمي و أبرص و مشلول … فمم عافاك ؟ فقال الرجل : و يحك يافتي , لقد جعل الله لي لسانا ذاكرا و قلبا شاكرا و بدنا علي البلاء صابرا … فالحمد لله علي نعمته “.. صدقت يا حامد ربك …
لكن .. هل تحمد الله سبحانه و تعالي علي كل عطاياه ؟ …هل أنت راضيا بقضائه , شاكرا لنعمه .. أم متذمرا,شاكيا, غير راضيا , تنظر دائما الي ما يمتلكه الاخر دون أن تنظر الي ما تمتلكه أنت ؟ …هل أنت راضيا بقضاء الله أم تعترض علي قدره ؟… هل أنت حامدا مثل “محارب بن ديثار” الذي كان يحمد ربه فيقول ” اللهم لك الحمد .. فأنا الصغير الذي ربيته , أنا الضعيف الذي قويته , أنا الفقير الذي أغنيته , أنا العزب الذي زوجته , أنا الجائع الذي أشبعته , أنا العاري الذي كسوته , أنا المسافر الذي صحبته , أنا الغائب الذي رددته , أنا الماشي الذي حملته , أنا المريض الذي شفيته , أنا السائل الذي أعطيته و أنا الداعي الذي أجبته “.
هل تحمد الله مثله علي كل النعم التي وهبها لك و فضلك بها عن الاخرين ؟… هل تحمد الله مثله , فاذا أكلت قلت الحمد لله , اذا لبست قلت الحمد لله..؟
اذا أردت أن تحمد الله فأحب الله , فاذا أحببته حمدته , واذا حمدته فلتحمده بلسانك , بكل جوارحك , واذا تحدثت فلتتحدث عن هذه النعم بين الناس , فاذا ذكرت النعم فلتشكره, فاذا شكرته فاستخدم هذه النعم في طاعته.. 
هل تحمد الله كما كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يحمده و يقول ” الحمد لله عدد ماخلق , و الحمد لله ملء ما خلق ، و الحمد لله عدد ما في السموات و ما في الارض , و الحمد لله عدد ما أحصي كتابه , و الحمد لله عدد كل شيء , و الحمد لله ملء كل شيء ” و أمرنا أن نعلمها لاولادنا ..
هل تحمد الله و أنت تسمع كلمة ” ماما ” أم ” بابا ” وغيرك لم يسمعها أم فقدوا من كانوا يرددها لهم ؟ ..
هل تحمد الله و أنت تري شروق الشمس و غروبها و غيرك لا يستطيع ؟… هل تحمد الله و أنت تحضن والدتك أم والدك أم أخاك أم أختك وغيرك لا يستطيع ؟.. هل تحمد الله علي رزقك و لو قليلا فغيرك معدما ؟.. هل تحمد الله عندما تشتهي شيئا ولديك القدرة علي شرائها و غيرك لا يستطيع ؟ ..هل تحمد الله علي لحظات السعادة في حياتك وغيرك غارق في الاحزان ؟ ..هل تحمد الله و أنت تهرول مسرعا و غيرك لا يتحرك الا بعينيه ؟.. هل تحمد الله عندما تصيبك الهموم و تضيق عليك الارض فتدعو الله فسيتجيب لك ؟ …. نعمك يا خالقي حولنا… لكن هل من يحمدك و يشكرك ؟؟؟ ….
أحمدك و أشكرك ربي فتقبل دعائي ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: