المهدي خلال ندوة «القدس» بالأعلى للثقافة: نشر الوعي ضرورة للحفاظ علي الهوية ومقاومة ألة الاعلام الغربي

أكد اللواء طارق مهدي, محافظ الاسكندرية الأسبق, رئيس المنتدي المصري للاعلام, أن نشر الوعي والتوعية فيما يخص القضايا الوطنية ضرورة للحفاظ علي الهوية و علي العقل الجمعي وعدم تركه عرضة للمنابر الاعلامية التي تستهدف تفتيته من خلال الأكاذيب والمعلومات المغلوطة.التي تبثها ليل نهار الألة الاعلامية الغربية.
وأضاف المهدي, خلال الندوة التي نظمها المجلس الأعلى للثقافة، بعنوان (المركز القانوني لمدينة القدس.. المخاطر في خطة إسرائيل 2050)، أن ما حدث في قضية نقل السفارة الآمريكية للقدس يعد نموذجا لاستخدام الآلة الاعلامية في التسويق لقرار “ترامب”, مشيرا الي أن قضية التوعية ومقاومة تلك الآكاذيب سواء عن ظريق الندوات او المنابر الاعلامية الوطنية يجب أن يكون أولوية لنا جميعا.
أدار الندوة الدكتور نبيل حلمي، أستاذ القانون الدولي وعميد كلية حقوق الزقازيق الأسبق، الذى أكد أن الندوة تناولت ثلاثة محاور الخطة الإسرائيلية في القدس 2050 المحاور والأهداف والاستراتيجيات، الموقف الداخلي والإقليمي والدولي حيال الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل، المركز القانوني لمدينة القدس والخيارات الفلسطينية البديلة.
كما نحدث خلال الندوة, الدكتور طارق فهمي، رئيس وحدة الدراسات الفلسطينية والإسرائيلية بالمركز القومي لدراسات الشرق الأوسط، واللواء محمد عبدالمقصود، المستشار بمركز الدراسات الإسرائيلية بجامعة الزقازيق، واللواء أركان حرب متقاعد وائل ربيع، مستشار مركز الدراسات الاستراتيجية بأكاديمية ناصر العسكرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: