“حماية” بقنا يطالب لجنة الخمسين بضرورة مراعاة تنمية الصعيد فى الدستور

طالب مركز حماية لدعم المدافعين عن حقوق الإنسان بقنا لجنة الخمسين بضرورة مراعاة الصعيد في صياغة الدستور، سواء على مستوى حوار مجتمعي حقيقي يتم فيه الاستماع لأراء أهالي الصعيد في الدستور، ولوجهة نظرهم ورؤيتهم للدولة المصرية ولواقع معيشتهم وحالهم في الصعيد.
وسواء على مستوى الصياغة بمراعاة وجود مواد دستورية تلزم الدولة بتنفيذ اجراءات من شأنها أن ترفع المعاناة عن حال أهالي الصعيد.

على صعيد آخر، أكد بركات الضمراني منسق المركز بقنا أنه يتوجب على اللجنة وضع مواد دستورية ملزمة للدولة تراعي فيها البعد الاجتماعي والتنموي الذي يتناسب مع الصعيد عددا ومساحة وجغرافيا صعبة، بعد وصول الصعيد وأهله إلى مستوى متدني لا يتناسب مع امكانياته الطبيعية والبشرية في ظل تناسي واهمال من انظمة سابقة.

ومن جانبه قال وائل النجمي عضو المركز بقنا إنه يجدر أن يكون هناك مواد دستورية تنص صراحة على حصول الصعيد على نسبة محددة من الميزانية يتم توجيهها للبنية الأساسية التي لا تزال بعض المناطق محرومة منها، وتنتظر بصبر شديد هذه البنية من طرق وصرف ومياه وكهرباء منتظمة وصحة، كما يجدر أن يكون هناك مراعاة لغياب التنمية الصناعية – بعدما تم تدمير البنية الزراعية – وتنمية مجتمعية لواقع جغرافي صعب ومترامي الأطراف يعيش فيه ملايين من الشباب بدون فرص عمل حقيقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *