السفير المصرى فى باريس يستلم رساله من الرئيس منصور إلى البير الثانى أمير موناكو

قام السفير محمد مصطفى كامل سفير مصر فى باريس بزيارة إلى إمارة موناكو وذلك لتسليم رسالة من الرئيس عدلى منصور إلى البير الثانى أمير موناكو وقد إلتقى كمال بوزير الخارجية والمسئولين بالامارة لعرض تطورات الاوضاع فى مصر والتأكيد على أن ماجرى فى مصر هى ثورة شعبية كبرى انحازت لها القوات المسلحة وهى تأتى استكمالاً لثورة ال 25 من يناير 2011 وكرد فعل على الممارسات غير الديمقراطية والراغبة فى الاستئثار بالحكم ورفض الحوار التى سادت طوال العام الماضى . وأكد السفير المصرى للمسئولين فى موناكو أن ثورة ال 30 من يونيو تحظى بتأييد الغالبية العظمى من التيارات السياسية والمجتمعية التى وقفت إلى جانب صوت الجماهير المصرية فى كافة انحاء الوطن وتأتى هذه الزياره فى إطار الجهود الحثيثة التى تقوم بها وزاره الخارجية وسفارتها لشرح تطورات الموقف فى مصر كما استعرض السفير محمد مصطفى كمال أبرز معالم خارطة الطريق وجهود الحوار الوطنى القائمة مشدداً على أن الحوار مفتوح لمشاركة الجميع دون إقصاء بشرط نبذ العنف وإعلاء المصلحة الوطنية ، وهو ما كان محل تقدير وترحيب كبيرين من مسئولى الامارة حيث أكد وزير الخارجية على متانة العلاقات ما بين مصر وموناكو واعتزاز موناكو بالصداقة التى تربط شعبى الدولتين .
جدير بالذكر ان موناكو عضو فاعل فى الامم المتحدة كما تشارك بنشاط فى المنظمة الدولية للفرانكفونية، والتى تضم فى عضويتها عددا كبيرا من الدول الافريقية ودول غربية كبرى كفرنسا وكندا وبلجيكا بالاضافة إلى بعض الدول العربية كتونس والمغرب ولبنان حيث اكدت المنظمة فى بيان أصدره سكرتيرها العام الرئيس السنغالى الاسبق عبده ضيوف على تضامن الدول الاعضاء بالفرنكفونية مع الشعب المصرى بالاضافة إلى إدانة الاستفزازات التى تؤدى الى اعمال العنف ، وذلك بعد العرض الذى قدمة السفير كمال امام الاجتماع الذى عقد للتشاور حول الوضع فى مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *