المستشار أحمد الفضالى : فض إعتصام رابعة والنهضة – خلال ساعات.. ولن نسمح بسوريا جديدة في مصر


أكد المستشار أحمد الفضالى، منسق تيار الاستقلال، أن “تصريحات السيناتور الأمريكى جون ماكين ووصفه ما حدث في 30 يونيو بأنه انقلاب عسكري؛ هى مؤامرة أمريكية ومحاولة للسيطرة على مصر”.

وقال الفضالي -فى تصريحات صحفية- إن “تصريحات ماكين عن حرب أهلية، بمثابة تزوير وأكبر عملية نصب سياسي تقوم بها الولايات المتحدة الأمريكية، ولا يقبل على الإطلاق أن تعتبر أمريكا أن عشرات المواطنين في رابعة والنهضة يمكن أن يشكلوا حربا أهلية في مصر”.

وحذر الإخوان المسلمين وأنصارهم من “الاعتماد على الأمريكان ومحاولة الإيحاء بأنهم يحتمون بهم، لأن في ذلك دليلا على خسارتهم واختفائهم من المشهد السياسي”، لافتا إلى أن “الشعب المصري لا يقبل العملاء والدخلاء”، قائلاً: “نحن كسياسيين نثق تماما في أن زيارة جون ماكين ليست إلا مؤامرة تأتي ضمن سلسلة من المحاولات الأمريكية المستحدثة لمحاولة إعادة مصر إلى القفص الأمريكي”.

وأضاف : “نثق بأن الشعب كشف حقيقة السياسة الأمريكية التي تدعو لنشر الصراع وتمزيق الصف ونشر الإرهاب في الشارع المصرى، ولن تسمح مصر بأن يكون الحل السياسي أمريكيا، ويجب أن يكون مصريا خالصا مستندا إلى هيبة الدولة وبسط سيادتها وإعمال سلطتها العامة بما فيها استخدام القوة الجبرية لاستعادة أمن الشارع المصرى ومنع العبث به”، مضيفا: “عهد على تيار الاستقلال أن يتم فض الاعتصام – رابعة والنهضة – خلال ساعات.. ولن نسمح بسوريا جديدة في مصر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *