مصر ترحب باتفاق سلام جنوب السودان

رحبت مصر في بيان صادر عن وزارة الخارجية، اليوم الخميس، بقرار حكومة جنوب السودان التوقيع على اتفاق سلام مع المعارضة المسلحة لإنهاء الصراع الدائر في جنوب السودان منذ شهر ديسمبر 2013، والذي راح ضحيته الآلاف من أبناء شعب جنوب السودان الشقيق.
 وحث البيان أطراف الاتفاق، والدول والمنظمات الراعية له، على التعامل بالاهتمام الكاف  مع الشواغل والملاحظات المثارة حول بعض بنود الاتفاق، باعتبار ذلك هو الضمانة الحقيقية لإنهاء الصراع الدامي الذي تشهده دولة جنوب السودان منذ قرابة العامين.
 وفى تعقيب للمستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أكد على أن العبرة في تحقيق أهداف الاتفاق واستعادة السلام والاستقرار إلى جنوب السودان لا تتم بمجرد إتمام عملية التوقيع، وإنما بتوفر الإرادة السياسية لدى الجميع  للعمل المشترك وإعلاء قيمة الوطن وتحقيق المصلحة العليا للشعب الجنوب السوداني بمختلف انتماءاته وأطيافه.
 وأضاف المتحدث الرسمي، بأنه من الأهمية أن تؤخذ شواغل وملاحظات أطراف الاتفاق بمأخذ الجدية لضمان تحقيق الهدف الأسمى لاتفاق السلام، والمتمثل في حقن دماء الشعب الجنوب السوداني، وإنهاء معاناته الإنسانية التي طال أمدها، وإيجاد صيغة عادلة ومستدامة للمشاركة في السلطة والتنمية وجني ثمار ومكتسبات السلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *