بيان تفصيلي عن رحلة الآزمة “باريس” وتعامل “مصرللطيران” معها حسب أعلي المعايير الدولية

أصدرت الشركة الوطنية “مصرللطيران”, منذ قليل بيانا صحفيا عن تأخر رحلتها المتجهة للعاصمة الفرنسية “باريس”, أمس الجمعة وتناولتها بعض المواقع محاولة تصدير بل وتصنيع أزمة للنيل من سمعة المؤسسة الوطنية.
وأكدت الشركة في بيانها أن هذا الحدث الطاريء يحدث في أعلي الشركة العالمية كفاءة وامكانيات, مؤكدة أنها تعاملت مع الحدث من جميع جوانبه القانونية والانسانية بما يتخطي المعايير الدولية حفاظا علي سمعة المؤسسة الوطنية التي تتمتع بها عالميا.
وجاء نص البيان كالتالي:
ايماءً الى ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية عن تأخر  رحلة مصر للطيران المتجهة الى باريس يوم الجمعة 21 أغسطس 2015  تود مصر للطيران أن توضح ما يلي
_ أن الطيران هو أكثر وسائل النقل آمانا على مستوي العالم ولم يكن الطيران يصل الى هذا المستوى من السلامة إلا بفرض العديد من القوانين الصارمة و الاجراءات الوقائية التي تضمن اقلاع كل طائرة على وجه الكرة الأرضية  وهي في حالة فنية وتقنية لا تقبل المساومة أو التنازل. وأن مصر للطيران تتبع اعلى المقاييس الدولية فيما يتعلق بالسلامة الجوية وصيانة الطائرات .
_وفيما يخص الرحلة المذكورة فقد تم تجهيز الرحلة فى تمام الساعة 08:55  وصعد جميع الركاب وعددهم 327 راكب الى الطائرة فى الميعاد المحدد.
_بعد صعود جميع الركاب طلب قائد الرحلة مهندس الصيانة بسبب ظهور عيب فنى بالطائرة، ووصل مهندس من الصيانة وقام بإصلاح العيب وتم إغلاق باب الطائرة وسحب كوبري التحميل TUBE  وذلك فى تمام الساعة 10:15 .
_بعد سحب الـــــ TUBE  أفاد قائد الرحلة بوجود تأخير في ( إذن مركز الملاحة الأوربي بالاقلاع ) على ان يكون فى  الساعة 10:59  . وهو إجراء روتيني يتم مع كل رحلات الطيران التي تطير فوق القارة الأوربية.
_بعد ذلك طلب قائد الرحلة إدخال الـــــ TUBE  على الطائرة لظهور العيب الفنى مرة أخرى فى الطائرة.
_وصلت برقية غرفة السيطرة المركزية  تفيد عن موعد قيام الرحلة الساعة 11:30  بعد اصلاح العطل وعليه طلب قائد الرحلة إنزال الركاب الى الصالة فى تمام الساعة 11:05  وذلك بعد وصول مهندس الصيانة مرة اخرى على الطائرة والكشف عليها .
_على الفور تم أخد الموافقات اللازمة من سلطات المطار لإنزال الركاب الى الصالة مرة أخرى.
_فور نزول الركاب الى الصاله تم توزيع المشروبات عليهم فى وجود موظفى خدمة العملاء حيث تم توزيع عدد 930  مشروب وعدد 300 وجبة خفيفة + 44 وجبة لدرجة رجال الأعمال داخل استرحات الدرجة الاولى .
_وصلت برقية غرفة السيطرة المركزية تفيد بأنه سيتم إفادتنا عن معلومة أخرى تالية عن موعد إقلاع الرحلة الساعة 12:40  .
_فور وصول هذه البرقية تم توزيع وجبة خفيفة على الركاب مرة أخرى
_ تواجد موظفى خدمة العملاء بصحبة الركاب طول فترة انتظارهم للرد على استفساراتهم والعمل على حل جميع مشاكلهم الناتجة عن هذا التأخير.
_وصلت برقية أخري من غرفة السيطرة المركزية  تفيد بتأجيل ميعاد إقلاع الرحلة حتى الساعة 17:25  لأسباب فنيه تتعلق باصلاح العطل تتطلب وقت أطول.
ونتيجة لعدم وجود طائرة بديلة لاستيعاب هذا العدد من الركاب 327 راكب نتيجة زيادة التشغيل فى الوقت الحالى فقد تم أخذ الموافقات اللازمة لإلغاء أختام سفر الركاب ليتسنى لهم الذهاب الى فندق لوباساج المطار لتناول وجبة الغداء التى تم طلبها مسبقا من مسئولى الفندق عن طريق مندوب المحطة المكلف بأمور الفنادق.
_تم اصطحاب الركاب من قبل موظفى خدمة العملاء من والى الفندق والتواجد معهم أثناء تناولهم وجبة الغداء علما بأن بعض الركاب (حوالى 70 راكب ) قد فضلوا البقاء فى المطار وعدم الذهاب الى الفندق وتم دعوتهم على وجبة الغداء فى مطعم المطار.
_تم التواجد مع ركاب الدرجة الأولى و المسافرون الدائمون  باستراحات الدرجة الأولى وكان عددهم 40 راكب. وتم العرض عليهم التسكين بفندق نوفوتيل حتى موعد إقلاع الرحلة وقد أبدى 6 ركاب منهم الرغبة فى التسكين بينما فضل الباقى البقاء فى الاستراحات .
_تم عمل الاتى من قبل موظفى خدمة العملاء لحل مشاكل الركاب التالية الناتجة عن التأخير :-
-تعديل سفر 2 ركاب على درجة رجال الاعمال  مواصلين السفر الى أوسلو عبر باريس وتغيير ميعاد سفرهم بتذكرة جديدة على رحلة مصر للطيران فى اليوم التالى MS799/22AUG  كما تم تعديل حجزهم من باريس الى اوسلو عن طريق شركة السياحة حيث كانوا يحملون تذاكر منفصلة على الخطوط لاسكندنافية.
-تم تعديل سفر راكبة كانت ستفقد ميعاد عمليتها الجراحية فى روما حيث كانت مسافرة بخط سير القاهرة / باريس / روما  وتم تغيير رحلتها بتذكرة جديدة بخط سير القاهرة / روما / باريس .
-تم تعديل سفر راكبة فقدت رحلتها  بالقطار داخل فرنسا وتم تغيير ميعاد سفرها بتذكرة جديدة  على الرحلة يوم 22 أغسطس وتسكينها بفندق نوفوتيل حتى موعد الرحلة .
-تم تعديل سفر 5 ركاب ( عائلة واحدة ) نظرا لفقد الزوج موعد اجتماع عاجل فى باريس وتم تغيير ميعاد سفرهم حسب رغبتهم على رحلة مصر للطيران الى باريس يوم 29 أغسطس بدلا من يوم 21 أغسطس حسب رغبتهم .
-تم تعديل عودة 3 ركاب من باريس  الى القاهرة بناء على رغبتهم لتكون يوم 29 أغسطس بدلا من يوم 28 أغسطس لتعويض ضياع يوم من رحلتهم .
-تم تغيير تذكرة راكب واحد كان مسافر  بخط سير القاهرة / شارل ديجول / نيويورك /  بورت كولومبس على رحلات اخرى لمصر للطيران وشركة اميريكان اير لاين الامريكية  يوم 22 أغسطس .
-تم إلغاء سفر 2 ركاب على درجة رجال الاعمال من القاهرة / باريس ومنها الى امستردام بالقطار وحسب رغبتهم تم تغيير خط سير التذاكر لتصبح القاهرة / امستردام / باريس يوم 22 أغسطس .
-تم اصطحاب جميع الركاب الذين رجعوا من الفندق حتى إنهاء إجراءات سفرهم بكاونترات الجوازات مرة اخرى وتم اصطحابهم حتى بوابة الخروج وصعد جميع الركاب على الطائرة وعددهم 315 راكب.
-تم تحرك الرحلة فى تمام الساعة 18:18  .
أما في باريس ونتيجة للتأخير فقد تم تسكين جميع الركاب وعددهم 222 راكب في فنادق ميركيور MERCURE  وفندق ايبيس IBIS بجوار مطار شارل ديجول شاملة وجبتي الغذاء والعشاء وتم تحريكهم للمطار بعد اقلاع الطائرة من القاهرة . في حين فضل بعض الركاب الذهاب الى منازلهم القريبة و العودة على موعد الرحلة الجديد.
-بعد وصول الطائرة إلى باريس طلب 3 ركاب نقلهم إلى نقاط داخلية داخل فرنسا وبالفعل تم استصدار 3 تذاكر لهم على حساب مصر للطيران.
هذا ولم تتداول هذه المواقع أياً من هذه الجهود اللتي بذلت وقصرت مصدر المعلومة على مصدر واحد هو أحد الركاب الذي نكن له كل الإحترام و التقدير ولكن تم نقل وجهة نظر واحدة للواقعة دون التحقق مما تم من اجراءات . هذا مع العلم ان الفيديو الذي تم تداوله مدعياً إغماء بعض الركاب على الرحلة هو فيديو قديم ولا يخص رحلة مصر للطيران محل النقاش .
لذا ترجو مصر للطيران من وسائل الإعلام تحري دقة المعلومات ووجهات النظر فيما يصل اليها من أخبار حتى تكون الموضوعية هي أساس ماينشر على الرأي العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *