محلب للمؤتمر العام للمصريين بالخارج: كل واحد منكم سفير لبلده

شهد المهندس ابراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العام التاسع للمصريين بالخارج الذي تقيمه وزارة القوى العاملة تحت عنوان “قوتنا فى وحدتنا”، وذلك بحضور مجموعة من الوزراء.
ويهدف المؤتمر إلي تحريك أهداف التنمية في مصر في مجالات الكهرباء، البترول، الصحة، السكان، البيئة، التدريب، من خلال العلماء ورجال الأعمال المصريين المشاركين في المؤتمر المقيمين فى عدد من الدول حول العالم، كما يهدف المؤتمر إلى الاستفادة من جهود المصريين في الخارج في تنفيذ مشروعات فعلية في مصر وخاصة في صعيدها .
ويعقب الجلسة الافتتاحية عقد مجموعة من الجلسات يتم فيها مناقشة عدد من الموضوعات الهامة مثل الاستثمار في مشروعات الطاقة ودور المصريين فى ذلك، ودور المصريين في مشروعات الصحة والبيئة، وطرح عدة مشروعات فى مجالات الإسكان والتعمير، والبيئة، والطاقة، والتدريب المهني، وأخيراً جلسة نقاش مفتوحة عن اهتمامات المصريين في الخارج ودور الدولة في رعايتهم.
 وسيقام علي هامش المؤتمر بالتنسيق مع محافظة الأقصر، معسكر لأبناء الجيلين الثاني والثالث من المصريين في الخارج، مع شباب المحافظة في نفس أعمارهم، للمشاركة في نشاط تجميل المحافظة بهدف تنشيط السياحة بها، ونقل صورة حضارية عن مصر في الخارج لنظرائهم في بلد مهجرهم.
 وفى كلمته بالمؤتمر قال المهندس ابراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء: اشكركم على تلبية الدعوة فى هذا الجو الحار، خاصة انها جاءت بعد الحادث الارهابى الذى تم إحباطه فى الاقصر، حيث دعوت المصريين فى الداخل والخارج للتواجد فى الاقصر واسوان، تحت شعار: الاقصر واسوان فى قلوب المصريين، ولبى عدد كبير الدعوة، رغم حرارة الجو.
واضاف: كل واحد منا سفير لبلده، وبالرغم من اى شىء يحمى الله هذا الوطن، وهناك اشارات كثيرة على ذلك، فما يتحقق من نجاحات حاليا اشارة، ويكفى أن الله حمى مصر بعد عام من محاولات تغيير هويتها، ومحاولات الوقيعة بين ابنائها.
وأشار رئيس الوزراء الى ان الحضارة هى مصر، وهذا ليس كلاما، فمصر هى التاريخ، وهى من خرج منها النور والثقافة، والعلم، وهى الآن تدافع عن العالم كله، وتواجه الارهاب بشعب وجيش عظيم.
وعن مشروع قناة السويس الجديدة، قال المهندس ابراهيم محلب: عندما اعلن الرئيس السيسى ان المشروع سيتم فى عام واحد، قال الكثيرون: ازاى؟.. ولكنهم لم يعلموا ان المصريين عندما يتوكلون على الله يصنعون المستحيل، وكلنا رأينا فى حرب اكتوبر ١٩٧٣ كيف حطم المصريون خط بارليف المنيع، وهو ما كان يعتبره الكثيرون مستحيلا، فهذه علامات تؤكد اننا قادرون، مضيفا: قناة السويس انجاز واعجاز، وسُجلت على انها اكبر مشروع تكريك فى العالم، كما ان عدد السفن التى مرت بها فى الايام الماضية زاد بصورة ملحوظة.
واستطرد رئيس الوزراء: يجب ان ننظر الى المشهد كله فى تنمية منطقة قناة السويس، حيث التنفيذ سيكون فى الاسماعيلية، وبورسعيد، والسويس، وشمال وجنوب سيناء، حيث يكون هناك ٦ موانى، و٣ مناطق صناعية، وغيرها من الانشطة المهمة، التى ستسهم فى توفير فرص عمل لشبابنا.
وقال المهندس ابراهيم محلب: نحن نعيش الالم والامل مع بعضنا البعض، ونواجه التحديات، ونصنع النجاحات معا، ولديكم فى سيناء ابناء واشقاء وحوش، آخر ما يفكرون فيه هو دمهم، فكل منهم مشروع شهيد، فداء لوطنه، حماهم الله من كل سوء.
واشار الى عدد من المشروعات الكبرى التى يتم تنفيذها حاليا، مثل مشروع الاسكان الاجتماعى، الذى يتضمن تنفيذ مليون وحدة سكنية، حيث اصبح المشروع واقعا، وليس وهما، ومن الممكن احصاء الوحدات التى يتم تنفيذها وحدة وحدة، وكذا مشروع استصلاح وتنمية الاراضى، او ما يعرف بالريف الجديد، وهذا فكر رئيس الجمهورية، الذى اكد ضرورة انشاء مجتمعات تنموية متكاملة، وطلب البدء بمليون ونصف المليون فدان بدلا من مليون فدان.
واوضح محلب ان هناك عددا من المؤشرات الايجابية، منها ما يتوقع ان يكون عليه معدل النمو فى هذا العام، حيث سيبلغ طبقا للتقديرات ٤,٢٪ وكذا انخفضت معدلات البطالة، والتضخم، مشيرا فى الوقت نفسه الى ان هناك عقودا فعلية تم توقيعها فى مؤتمر شرم الشيخ تصل قيمتها الى نحو ٦٠ مليار دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *