حقيقة الزحام علي مركز اصدار الرقم القومي بمحافظة الاسماعيلية

اصدرت محافظة الإسماعيلية بيانا اعلاميا منذ قليل اوضحت فيه حقيقة الزحام الذي يشهده مركز اصدار بطاقات الرقم القومي و للرد على شائعات تردد ابناء الشرقية على المركز لتغيير محل اقامتهم تمهيدا لالتحاقهم بمشروعات قناة السويس الجديدة وتنمية محور قناة السويس .
 
وقال البيان انه ردا على ما أثير من اشاعات على صفحات التواصل الاجتماعى ” فيس بوك ” وما تردد فى الشارع الاسماعيلاوي و الضجه المثاره حول تغيير محل الاقامه لبعض الشباب من المحافظات الاخرى وأنهم يتوافدون على الاسماعيلية لتغيير محل اقامتهم حتى يتسنى لهم الحصول على وظائف وفرص عمل من خلال ما أعلن عنه من مشروعات تنموية سوف يتم اقامتها على أرض الاسماعيلية ضمن المشروع القومى الكبير لتنمية محور قناة السويس والتعدى بالقفز على فرص العمل بتلك المشروعات ومزاحمة أبناء الاسماعيلية ..
 
واضاف البيان أن اللواء يس طاهر محافظ الاسماعيلية قد أكد فى تصريحاته لجميع وسائل الاعلام أنه لن يضيع حق أبناء الاسماعيلية فى الحصول على نصيبهم من فرص العمل بتلك المشروعات مؤكدا على أن المعيار الحقيقى للاختيارات من بين المتقدمين لشغل الوظائف الجديدة سيكون لأبناء الاسماعيلية فى المقام الأول والمعيار هو محل الميلاد والقيد العائلى للأسرة وليس محل الاقامة فقط مع الآخذ فى الاعتبار انطباق كافة الشروط والمعايير المطلوبة لكل وظيفة .
ومناشدا أبناء الاسماعيلية من الخريجين بمختلف تخصصاتهم الاستعداد والتأهل لشغل الوظائف التى سيعلن عنها وحصولهم على الدورات التدريبية اللازمة لتأهليهم لشغل الوظائف الجديدة .
 
واشار البيان الى  احاطة علم الجميع أن الزحام الذى تلاحظ مؤخرا على مركز اصدار البطاقات أنما هو بسبب الاعلان عن فتح باب القيد للمواليد لاضافتهم لبطاقات التموين والذى تزامن مع استخراج شهادات الميلاد للتقديم الى رياض الأطفال بالمدارس واستخراج شهادات الميلاد للطلاب المتقدمين للالتحاق بالجامعات والكليات العسكرية ودفعات التجن وأن الزحام لم يكن ناتج عن الاقبال على تغيير محل الاقامة كما أشيع ..
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *