السجن 10 سنوات لنجل رئيس إيران الأسبق

بدأ نجل الرئيس الإيرانى الأسبق هاشمى رافسنجانى، الأحد، تنفيذ حكم السجن الصادر ضده لمدة 10 أعوام، بعد إدانته بارتكاب جرائم فساد وإضرار بالأمن العام للبلاد.
وذكرت شبكة “ايه بى سى نيوز” الإخبارية الإمريكية، أن مهدى رافسنجانى، وصف قبيل دخوله السجن الاتهامات الموجهة إليه بأنها “غير عادلة وتقف وراءها دوافع سياسية”.
وطالب مهدى مجددا بضرورة إذاعة جلسات محاكمته السرية على شاشات التليفزيون الإيرانى وهو الطلب الذى سبق رفضه من جانب السلطات الإيرانية.
وكانت أحدى المحاكم الإيرانية قد أصدرت فى شهر مارس الماضى حكما بالسجن لمدة عشرة أعوام ضد مهدى رافسنجانى، إثر إدانته بارتكاب 3 جرائم وهى الرشوة والتحايل على القانون والإضرار بالأمن القومى للبلاد، غير أن المحكمة برأته من ارتكاب تهمة التجسس مع استمرار حرمانه من الانخراط فى العمل العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *