السيسى يشهد الاحتفال بتخريج الدفعة 151 من «ضباط الصف»

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، مراسم الاحتفال بتخريج الدفعة 151 من معهد ضباط الصف المعلمين، دفعة الشهيد رقيب أول محمود محمد جاد يونس، الذى نال الشهادة يوم 21 أكتوبر عام 1973 بمنطقة “تبة الشيخ حنيدق” بالإسماعيلية.
حضر مراسم الاحتفال المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول صدقى صبحى، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، والفريق محمود حجازى، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وقداسة الأنبا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك القرازة المرقصية، وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من الوزراء والمحافظين وكبار قادة القوات المسلحة وعدد من طلبة الجامعات المصرية وأسر الخريجين.
بدأت مراسم الاحتفال بعرض لمهارات التعليم الأولى وإشارات الميدان والمهارات فى استخدام السلاح من أوضاع الرمى المختلفة، قدم خلاله الطلبة مجموعة من اللوحات والتشكيلات أظهرت مدى ما يتمتعون به من مهارة فائقة وقدرة على العمل بروح الفريق.
وقدم الطلبة عرضا للمهارات البدنية والاشتباك وفنون القتال المتلاحم، تضمن عددا من تمارين الإعداد البدنى التى تؤدى بشكل يومى داخل المعهد، والتى تمثل الركيزة الأساسية لبناء الفرد المقاتل، واستعرض الطلبة مهاراتهم فى فنون الاشتباك والدفاع عن النفس وعبور الموانع الثابتة والمتحركة، ومهارات الكاراتية والكونغو فو، كما استعرضت مجموعات أخرى مهارات السيطرة على الخصم باستخدام فنون القتال المختلفة، وأظهرت مدى ما يتمتع به الطلبة من قوة بدنية ومهارة عالية تؤهلهم لتنفيذ كافة المهام تحت مختلف الظروف.أما الفقرة الفنية للمركبات فشهدت تقديم عرضا لمهارات القيادة والتحكم فى المركبات، أظهرت مدى الجرأة والحرفية والمهارة الفائقة فى السيطرة التامة على المركبات تحت مختلف الظروف.
وفى أداء متميز وانضباط عسكرى راق، قدمت مجموعات من الطلبة وخريجو معهد ضباط الصف عرضا عسكريا يتقدمهم حملة الأعلام‏، وقام كبير معلمى المعهد بإعلان النتيجة النهائية لامتحانات التخرج وكانت نسبة النجاح لمن انطبقت عليهم شروط التقدم للامتحان النهائى 100 %، ثم جرت مراسم تسليم وتسلم قيادة المعهد من الدفعة 151 إلى الدفعة 152 من ضباط الصف المعلمين، وقام اللواء أركان حرب محمد مصرى، رئيس هيئة التنظيم والإدارة للقوات المسلحة، بإعلان قرار التعيين ومنح الأنواط لأوائل الخريجين، حيث قام الرئيس عبدالفتاح السيسى بتقليد أوائل الخريجين نوط الواجب العسكرى تقديرا لتفوقهم وتفانيهم فى أداء مهامهم خلال مدة دراستهم بالمعهد.
وردد الخريجون يمين الولاء لمصر وشعبها، بأن يكونوا جنودا أوفياء مخلصين لأمنها واستقرارها وسلامة شعبها وأمنها القومى برا وبحرا وجوا بعقيدة راسخة إما النصر أو الشهادة.
ومن جانبه أكد اللواء أركان حرب محمد عبد الحى محمود، مدير معهد ضباط الصف، فى كلمته، على حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على توفير كل الإمكانات لتطوير نظم الإعداد والتأهيل الجيد لطلبة المعهد وتسليحهم بالعلم والمهارة والمعرفة التى تعينهم على تنفيذ كل ما يكلفون به من مهام لدعم منظومة الكفاءة والاستعداد القتالى للقوات المسلحة.
وفى نهاية الاحتفال أثنى الرئيس السيسى على المستوى المتميز لخريجى معهد ضباط الصف المعلمين، مؤكدا أن القوات المسلحة طوال تاريخها ظلت قوية بأبنائها وعطائهم للوطن وتضحياتهم فى سبيل أمنه واستقراره، وأن ضباط الصف والصناع العسكريين أحد السواعد القوية التى تعتمد عليها القوات المسلحة لبناء قوات عصرية حديثة قادرة على الوفاء بمتطلبات الأمن القومى المصرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *