حسم النزاع القضائي القائم بين العامة للبترول و ناشيونال جاس

نجحت الاجهزة الرقابية في حسم النزاع القضائي القائم بين الهيئة العامة للبترول وشركة ناشيونال جاس بعد البلاغ الذي تقدمت به الشركة للنائب العام وحمل رقم 3482 لعام 2015 ضد 3 من وزراء البترول السابقين وبعض القيادات في عهدي مبارك ومرسي بإخفاء مستندات حول قبول الوزارة بشرط التحكيم الدولي هربا من المسئولية الامر الذي ادي إلي تعطيل إستثمارات الشركة في مشروعات توصيل الغاز في بعض المدن بالشرقية والقليوبية وضياع 400 مليون جنيه عليها.
كشف مصدر قضائي انه تقرر عقد لقاء خلال ال48 ساعة القادمة لتسوية المشكلة قانونيا وفقا لتوجيهات الاجهزة الرقابية وبحث تنفيذ الحكم الصادر لصالح الشركة من مركز القاهرة للتحكيم التجاري الدولي مع إستمرار الشركة في تنفيذ مشروعاتها المستقبلية في المرحلة الرابعة لتنفيذ توصيل الغاز الطبيعي بمدن الشرقية والقليوبية  الامر الذي سيوفر علي الدولة 3 مليارات جنيه وبمايحقق صالح جميع الاطراف بهدف دفع عجلة الإستثمارات الداخلية والخارجية وحرصا من الحكومة علي خلق مناخ إستثماري جديد يحقق التعاون المشترك لصالح التنمية.
يذكر ان مكتب النائب العام كان قد بدء تحقيقاته في البلاغ الذي تقدمت به الشركة ضد 3 وزراء للبترول سابقين وعددا من المسئولين في الهيئة العامة للبترول وتدخلت الاجهزة المعنية لحل القضية حفاظا علي الإستثمارات والسمعة الدولية في هذا الشأن وهو الامر الذي رحبت به الشركة العالمية.
من جانبه أكد المهندس رضا جنينة رئيس مجلس إدارة الشركة ترحيب المجموعة العالمية علي توسيع إستثماراتها وانشطتها داخل مصر خاصة في مجال الطاقة المتجددة خلال المرحلة المقبلة في ظل الإصلاحات الإقتصادية التي بدأتها الحكومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *