استنفار أمني في الآردن أول أيام عيد الفطر

في الوقت الذي يقوم به الجيش_الأردني من جهد مضاعف لحماية حدوده الطويلة مع سوريا والعراق من أي خطر محتمل يهدد أمنه، اتخذت كذلك الأجهزة الأمنية إجراءات احترازية مكثفة خلال عطلة عيد الفطر تمثلث في رفع الجهوزية داخل العاصمة والمدن تحسباً لأي أعمال إرهابية.
التعزيزات الأمنية بدت واضحة للعيان عشية ليلة العيد، وكذلك في اليوم الأول، فالأسواق والمواقع السياحية والحيوية وحتى دور العبادة والمساجد كانت محط اهتمام ومراقبة من قبل الدوريات الأمنية والشرطية للتعامل مع الحركة الشعبية النشطة والسياحية خلال عيد الفطر.
وقالت مصادر مقربة من جهاز الأمن العام الأردني لـ”العربية.نت” في وقت سابق إن الأمن العام_الأردني الذي يترأسه اللواء عاطف السعودي اتخذ إجراءات أمنية مشددة على مدى سنوات ماضية ولكنها كثفت إجراءاتها بشكل أكبر خلال الأيام الماضية خصوصاً في المناسبات الرسمية والأعياد.
من جهته، قال قائد أمن إقليم العاصمة، العميد وليد البطاح، إن قيادة إقليم العاصمة وضعت خطة استراتيجية وصفها بـ”المهمة” للتعامل مع أيام العيد.
وأوضح البطاح لـ”العربية.نت” أن هذه الخطة تركزت على عدة محاور لتعزيز المواقع الحيوية والسياحية والمولات والفنادق وكذلك دور العبادة والمساجد بدوريات الثابتة والمتحركة وبلباس مدني وشرطي لكي يشعر المواطن الأردني خلال فترة التسوق والعيد بأنه آمن وضمان إجازة العيد من دون مشاكل.
وأشار إلى أن هناك إجراءات أخرى تتعلق بالحركة المرورية ومراقبة إطلاق العيارات النارية وبعض التعبيرات الخاطئة عن الأفراح والمناسبات الأخرى.
وفي سياق ذلك، فسّر عضو البرلمان الأردني واللواء المتقاعد، محمد فلاح العبادي أن هذه الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها الأجهزة الأمنية في العاصمة والمحافظات تأتي استعداداً للتعامل مع لأي عمل إرهابي من شأنه زعزعة استقرار المملكة، خصوصاً بعد إعلان عمّان عن إحباط مخطط إيراني تورط فيه عراقي يحمل الجنسية النرويجية لتنفيذ عمليات تفجيرية في المملكة، وكذلك بعد التفجيرات الأخيرة التي نفذها تنظيم داعش في تونس والكويت.
وقال إن هذه الإجراءات المهمة في هذه المرحلة قد تكون مبنية على معلومات بوجود خلايا نائمة تخطط لقيام عمليات داخل المملكة.
وأضاف العبادي لـ”العربية.نت” أن ما جرى في دول الجوار من تفجيرات واستهداف أماكن فيها من قبل تنظيمات إرهابية، وقرب المملكة من الحدث في سوريا والعراق يجعلها تتخذ إجراءات أمنية مكثفة.
ويعد الأردن بحسب متابعين من الدول المستهدفة من قبل التنظيمات الإرهابية المحيطة به إلا أن عمّان تتخذ كافة التدابير والإجراءات الأمنية والوقائية على الحدود الطويلة مع العراق وسوريا بأعلى المستويات، وكذلك في العاصمة وكافة المحافظات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *