حفل إفطار الفلاحين يتحول الي مظاهرة تأييد للسيسي

أقام المجلس القومي للتنمية الزراعية وشئون الفلاحين حفل إفطار اليوم، شارك فيه عدد من الشخصيات العامة والإعلاميين منهم الكابتن طاهر أبو زيد والدكتور كمال الهلباوي و قرابة 600 فلاح من مختلف محافظات مصر.
وأصدر المجلس بياناً ذكره محمد عبد الرحمن السعيطي رئيس المجلس، وقال فيه إن جموع الفلاحين بمختلف المحافظات يعلنون دعمهم وتأييدهم للرئيس عبد الفتاح السيسي في كل خطواته خاصة محاربة الإرهاب والقضاء عليه، وكذلك في جميع تحركاته الداخلية والخارجية من أجل النهوض بمصر وبرنامج الرئيس في التنمية الزراعية .
وذكر البيان دعم الفلاحين للقوات المسلحة في حربها ضد الإرهاب وحماية تراب الوطن وكذلك جهود وزارتي الداخلية والعدل .
ومن جانبه قال حسين عبد الرحمن رئيس اللجنة التأسيسية للمجلس الأعلى للفلاحين، أن 55 مليون فلاح على أرض مصر يعلنون تأييدهم للرئيس عبد الفتاح السيسي في تحركاته في إعادة مصر الي مكانتها الطبيعية .
وأكد حسين عبد الرحمن أن مصر الآن في حالة حرب ضد قوى الإرهاب والتطرف والظلام ويجب أن نتكاتف جميعاً في سبيل مصلحة وطننا، وطالب عبد الرحمن من الجميع الصبر رغم وجود بعض المشاكل حتى يتم الخلاص من الإرهاب أولاً، ثم الإلتفات الي أي مشاكل أخري.
وأضاف أن جموع الفلاحين يطالبون بنقابة موحدة تكون مظلة لهم وتحقق أهدافهم بدلاً من التشرذم والفرقة، والدولة وعدت بذلك ونحن نعلن الآن دمج المجلس الأعلى للفلاحين مع المجلس القومي لشئون الفلاحين تحت رئاسة محمد عبد الرحمن السعيطي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *