المتحدث العسكرى لـ«صباح أون»: الجيش لا يقتل بريئًا

قال العقيد محمد سمير، المتحدث الرسمى للقوات المسلحة، إن الأخبار الخاطئة، التى وقعت فيها كثير من مواقع الصحف المصرية حول طبيعة المعركة على الأرض فى سيناء، تدخل فى إطار حروب الجيل الرابع، متمنيا ألا ينجرف الإعلام المصرى مرة أخرى لمثل هذه الأخبار.
وأكد سمير، فى تصريحات لبرنامج “صباح أون”، أن الحرب التى تدار ضد مصر جزء كبير منها إعلامى، وهناك أجهزة استخبارات تعمل على نشر الفكر المتطرف ونشر الفتن والشائعات كجزء من حرب المعلومات، موضحًا: “الأمر الوحيد الذى يقينا من الوقوع فى هذا الفخ، إننا ننتظر البيانات الرسمية من الجهات الرسمية فى الدولة حتى لا تحدث بلبلة فى الشارع المصرى”.
وتابع المتحدث العسكرى: “أرجو أن يتفهم الإعلام أن الموقف على الأرض أحيانا يتطلب الحصول على المعلومات بمنتهى الدقة، بعد أن تنتهى العمليات، حتى نمد الإعلام بالمعلومة الصحيحة”.
وخلال حديثه، طمأن العقيد محمد سمير الشعب بأن سيناء فى قبضة القوات المسلحة، التى تسيطر بشكل كامل على الأرض، ولا يمكن أن تسمح لأحد أن يسيطر على حبة رمل واحدة فى سيناء.
وحرص على توجيه الشكر لأهالى سيناء، على مساعدتهم للقوات المسلحة فى الحرب ضد الإرهاب، عن طريق مد الجيش بالمعلومات، وعدم توفيرهم مأوى لهؤلاء الإرهابيين، مؤكدًا أن ذلك ليس غريبا عليهم، وإنما امتدادا لدورهم الوطنى الكبير على مر التاريخ.
وحول العقيدة القتالية للقوات المسلحة فى هذه المعركة، قال المتحدث العسكرى إن الرسول الكريم وصف الجيش المصرى بأنه “خير أجناد الأرض”، وهذا يلقى مسؤولية كبيرة على المقاتلين أثناء خوض الحرب، فلا يمكن أن يسمح الجيش لنفسه أن يقتل بريئًا، وهناك الكثير من العمليات الاستباقية التى ألغيت لمجرد وجود طفل برىء يمكن أن يقتل.
وشدد على أن الجيش مهما تكبد من خسائر بشرية من استشهاد أبطال، لا يمكن أن يقوم بعمليات انتقامية، لأن ذلك ليس من عقيدة الجيش المصرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *