فرقاطات البحرية المصرية الجديدة.. عصر جديد من التسليح

كشفت مصادر عسكرية بالبحرية المصرية، الأربعاء، فى تصريحات خاصة، أن مصر تعاقدت للمرة الأولى فى تاريخها، على ٤ فرقاطات فرنسية، من المقرر تسلُّم اثنتين منهما خلال العام الجارى، وقبل افتتاح قناة السويس الجديدة، والاثنتين الأخريين، سيتم تسلُّمهما آنفًا.
وأكدت المصادر أن رحلة الفرقاطة من فرنسا إلى مصر تستغرق ٥ أيام، وأن إحداهما ستتمركز بالبحر الأحمر والأخرى ستدخل ضمن الأسطول البحرى لتأمين قناة السويس.
وتدخل الفرقاطة خدمة القوات البحرية المصرية، فور صولها، لتصبح تابعة لقيادة لواء المدمرات العميد بحرى أركان حرب عمرو حسين نجم.
وأكدت المصادر أن الفرقاطة الشبحية طراز “فريم”، التى تحمل اسم “تحيا مصر”، وهى فرقاطة شبحية متعددة المهام تمتلك منظومة “Senit” لإدارة المعارك، وهى مسؤولة عن إدارة أنظمة الرصد والقتال كافة فى السفينة للتعامل مع الأهداف والتهديدات كافة والرد عليها
وأوضحت المصادر البحرية أن من بين المواصفات التى تمتلكها الفرقاطة ، انها تحتوى ” سونار”، مثبت فى هيكل السفينة يعمل بنمط سلبى وايجابى، يتم إنزاله لكشف الغواصات حتى الأعماق الكبيرة وذات السرعات البطيئة والبصمة الشبحية، كما تحتوى على نظام للتشويش الإلكترونى النشط.
ولفتت المصادر الى أن تسليح الفرقاطة يشمل على مدفعين “نكستر” عيار 20 ملم يعملان بالتحكم من بُعد للقتال ضد الأهداف الجوية والبحرية، وقاذفتين للطوربيدات مزودتين بـ19 طوربيدً مضادًّا للغواصات.
وتمتلك فريم مدفعًا إيطاليًّا عيار 76 مم يبلغ مداه 20 كم، وتبلغ كثافته النيرانية 120 طلقة/دقيقة، ويطلق قذائف DART الذكية الموجهة فائقة السرعة المضادة للأهداف الجوية.
كما يوجد بها منظومة الإطلاق الرأسى و16 خلية لإطلاق صواريخ Aster-15 للدفاع الجوى، ويبلغ مداه 30 كم، ويحتوى على باحث رادارى نشط مع رأس حربى ذى نمط قتل الهدف بالتصادم المباشر ويمتلك فوهات الدفع الموجه لزيادة القدرة على المناورة، ويمكنه إسقاط الأهداف الجوية كافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *