الداخلية تدعو المنظمات الحقوقية لزيارة سجن 15 مايو

تلقت الجمعية المصرية لمساعـدة الأحداث وحقوق الإنسان، دعوة من قطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية للمشاركة ضمن وفد حقوقى رفيع المستوى لزيارة سجن 15 مايو الجديد، والذى تم افتتاحه مطلع شهر يونيو الجارى.
الدعوة جاءت على خلفية تلقى الوزارة لشكوى من المجلس القومى لحقوق الإنسان، والتى تحدثت عن تكدس المسجونين ببعض السجون، وهو الأمر الذى تعاملت معه الداخلية بشكل متفتح وبادرت بافتتاح سجن جديد يستوعب عددًا كبيرًا من المسجونين ويخفف العبء عن باقى السجون وبخاصة بالقاهرة، وذلك يساعـد على رفع التكدس عن العديد من أقسام الشرطة وبخاصة للمتهمين الذين يقضون فترات الحبس الاحتياطى ولمدد قصيرة.
وقال المحامى والخبير القانونى محمود البدوى رئيس الجمعية المصرية: “تلقينا تلك الدعوة بكل ترحيب، فهى تعكس مدى التواصل الجيد بين المنظمات الحقوقية وبين قطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية بقيادة اللواء أبو بكر عبد الكريم مساعد الوزير لقطاع حقوق الإنسان واللواء محمد ناجى يوسف مدير إدارة حقوق الإنسان والعقيد أحمد الدسوقى نائب مدير إدارة حقوق الإنسان بالداخلية، وتؤكد أيضا على حرص الوزارة على دوام التواصل والتشاور مع المنظمات الحقوقية والاستماع لرؤيتهم فيما يخص الوقوف على مدى احترام الداخلية لمعايير وضوابط حقوق الإنسان حال تعاملها مع السجناء والمحتجزين”.
وأضاف البدوى: “الدعوة تؤكد على تبنى الوزارة للمنهج الحقوقى فى تعاملاتها مع السجناء وهو ما نقدره ونثمنه غاليًا من الداخلية وقيادتها المحترمة”.
وطالب البدوى الداخلية بضرورة تعميم مثل تلك الزيارات الهامة على كافة السجون وأماكن الاحتجاز بالجمهورية وذلك بغرض الوقوف على حالة السجون ومستوى المعيشة والخدمات التى تقدم للسجين أو المحتجز على ذمة قضية ما، والتأكد من أن تلك الأماكن توفر وتحقق معايير الاحتجاز القانونية وتراعى المقومات الصحية والمعيشية للنزلاء بداخلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *