حبس 5 معتصمين من ” رابعة ” لاتهامهم ببتر إصبع مواطن اشتبهوا فى سرقته لهاتف

قررت نيابة القاهرة الجديدة برئاسة المستشار وائل الدرديري، حبس 5 متهمين من معتصمي ميدان رابعة العدوية من بينهم محامي، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات التي تجرى معهم بمعرفة النيابة، لقيامهم باحتجاز أحد المواطنين بالميدان وتعذيبه و”إقامة الحد عليه ببتر إصبع من يده اليمنى” وذلك لاشتباههم في قيامه بسرقة هاتف محمول من أحد المعتصمين.

وأمرت النيابة بعرض المواطن المجني عليه على مصلحة الطب الشرعي، لإعداد تقرير وافٍ بشأن إصاباته وكيفية حدوثها.

كما أمرت بإرسال الهواتف المحمولة التي عثر عليها بحوزة المتهمين إلى إدارة المساعدات الفنية بوزارة الداخلية لفحص محتوياتها وتفريغها.

كان المواطن المجني عليه قد ذكر في التحقيقات أنه تعرض للاحتجاز رغما عن إرادته وتعرضه للتعذيب وقطع إصبع بيده من قبل 5 من المتهمين، وهم من المعتصمين بميدان رابعة العدوية، حيث كانت الشرطة قد تمكنت من ضبط المتهمين بالقاهرة الجديدة، وقامت بإحالتهم إلى النيابة لتباشر التحقيق معهم.

وأسندت النيابة العامة إلى المتهمين الخمسة في التحقيقات التي تجري بإشراف المستشار مصطفى خاطر المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية، تهم الشروع في القتل، واحتجاز وتعذيب مواطن بدون وجه حق، وإحراز أسلحة بيضاء بدون ترخيص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: