أخبار عاجلة

الشرنوبى:الجماعه لم تتبن النزول يوم 25 يناير اطلاقا

وروى الشرنوبي، شهادته على ما رآه من موقف الإخوان قبل الثورة، مؤكداً أن الجماعة لم تتبن إطلاقا الدعوة للنزول يوم 25 يناير، ولم تكن قادرة على مواجهة نظام مبارك بشكل مباشر، مشيرا إلى موقف الرئيس مرسي الرافض للمشاركة في الثورة وقتها، حيث صرح بأن الجماعة ليس لها علاقة بتلك الدعوات ولا يعلمون شيئا عن ”شوية العيال” أصحاب الدعوى للثورة.
وتابع حديثه مؤكدا على تغيير مواقف مرسي السياسية للنقيض بعد وصوله لمنصب الرئيس، مستشهدا ببعض التصريحات المتناقضة للأخير قبل وبعد توليه منصبه، من بينها مواقفه الرافضة للكيان الصهيوني والكيان الأمريكي قبل الثورة، ثم التغيير الجذري بعد توليه الحكم ليتحول ”شيمون بيريز” للصديق الوفي، والإدارة الأمريكية للأصدقاء الذين باركوا حكم الإخوان.
وتساءل الشرنوبي، ” بأى منطق تتعامل يا مرسي فى مواقفك، وأين ذهب محمد بن مرسي فاتح الصدر أمام الجماهير، عندما ذهبت لزيارة مصابين القطار بالطائرة، أم أن شجاعتك لا تظهر إلا أمام جماعتك؟”.
وأضاف: الرئيس متناقض في تصريحاته؛ حيث طالب باستقالة الحكومة وقت حادث انهيار عمارة لوران الشهيرة قبل 6 أعوام ، ثم يأتى ويتجاهل ذلك عند تكرار الموقف بعمارة المعمورة، فقط بعد وصوله للحكم”، معلقا على ذلك بقوله ” الكرسي لا يغير أحدا .. مرسي هو اللى جاي جاهز”.
وواصل الشرنوبى كشفه للحقائق، مؤكدا أن مرسي فاق مبارك فى استبداده، حيث ورث من المخلوع سياساته القمعية وقام بتطويرها، موضحا أنه تم استبدال نظام مبارك القمعى الذي يدار بواسطة جيوش من ”المخبرين”، إلى نظام أكثر قمعية يدار بواسطة جيوش من الأعضاء المجهولين، قائلا: ” مبارك غلبان بالنسبة لمرسي، حيث كان الأول يعمل منفردا وسط مجموعة حفنة منتفعين ، بينما يعمل الثاني مع منظومة تتاجر بالدين، ويدعمها جيش من المبررين ”.
وقال الشرنوبي، المهندس خيرت الشاطر، يحاول السيطرة والتمكين للجماعة بكافة مؤسسات الدولة.
وكشف الشرنوبي عن قيام الشاطر بلعب دور رجل الأعمال أحمد عز، مؤكدا أن الشاطر يفوق الأخير فى الاستبداد، مؤكدا أن الشاطر يتحكم بشكل كلى بالانتخابات البرلمانية القادمة، وأن نجاح أى شخص فى الانتخابات القادمة سيعتمد على اختيار الشاطر حيث يسعى لتمكين الجماعة دوليا فى مشروع يبدأ بالتمكين داخل مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: