صحفي وإعلامي الصعيد يطالبوا الحكومة الانتقالية بعودة الفضائيات المغلقة

اصدر اتحاد صحفيي وإعلاميي صعيد مصر بيان اليوم وصفه بالعاجل ندد فيه باستمرار إغلاق عدد من القنوات الفضائية والتضييق علي عدد من الصحف غير المؤيدة لثورة 30 من يونيو العظيمة والتي تتبع لعدد من مؤسسات محسوبة علي تيارات الإسلام السياسي.

وطالب البيان المستشار عدلى منصور الرئيس الانتقالي للبلاد بعودة هذه القنوات والصحف انطلاقا من مطالب ثورة 30 من يونيو المجيدة التي قامت ضد الإقصاء الذي كانت تمارسه جماعة الإخوان المسلمين ضد فئات الشعب المصري الغير منضمة لأفكارهم الخارجة عن نطاق الاعتدال.

كما طالب البيان بعدم التعرض لكافة الإعلاميين حيال تغطيتهم لكافة الفاعليات المختلفة لما لهم من دور هام في نقل الحقيقة للشعب وأن إتحاد صحفى واعلامى الصعيد تابع بغاية الحزن والاسى استشهاد المصور أحمد عاصم أمام مقر الحرس الجمهوري وهو يمارس مهامه الإعلامية .

وفى سياق متصل قال أحمد الأفيوني – الأمين العام لاتحاد صحفيي وإعلاميي الصعيد – أن الوسط الإعلامي هو أكثر من ظلم في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي من تطاول واتهامات بالخيانة والعمالة ولكن غير مقبول عقب ثورة 30 يونيو المجيدة أن نسير علي سياسة تكتيم الأفواه وفرض الأفكار بغلق قنوات المعارضين للثورة بل أنه حان الوقت لنعيش عهد الديموقراطية الحقيقة كمصريين دون تتبع أو إقصاء أو تهميش لاحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: