لقد سقط حكم الإخوان

لقد سقط حكم الإخوان ولن يقوم رغم نزعات الإرهاب اليائس.. ويقينا فان دولة المواطنة، التى دافعت عنها دوما، لن تعرف الإقصاء.. لكنه لن تقوم: بغير حل جماعة الإخوان؛ باعتبارها تنظيماً غير وطنى وغير شرعى وشبه سرى وشبه مسلح، وبغير حظر الأحزاب الدينية؛ التى لم ولا ولن تعدو متاجرة بالدين ومقسمة للأمة.. وبغير أن يصدر الدستور باسم الأمة المصرية، وأن تكون بوصلة تعديلاته هى بناء دولة المواطنة، إن أردنا أن تكون مصر للمصريين، وأن تُحترم حقوق المواطنة دون تمييز أو تهميش.. ولا مصالحة وطنية بغير تطبيق العدالة الإنتقالية على المعزول والمرشد وغيرهما من قادة الجماعة وحلفائها مرتكبى الجرائم ضد الوطن والأمة؛ والمحرضين على غزو مصر وعلى قتل المصريين فى إشارة رابعة العدوية..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: