التخوين هو الوجه الآخر للتكفير

التخوين هو الوجه الآخر للتكفير …عاقب و حافظ علي الأمن القومي لبلادك لكن تذكر المبدأ الثابت حول فردية العقوبة…من أخطأ يحاسب بلا عقوبات جماعية تطول بسطاء الناس دون قادتهم. التحدي الحقيقي لثورة تصحيح هو عدم الأقصاء لأي فريق في المجتمع مختلف فكريا أو حزبيا…نبل الثورات عندما لا تكون انتقامية و تعرف أهدافها …أتذكرون أهداف الثورة ؛ عيش حرية عدالة اجتماعية. علينا تحقيقها الآن جميعا. لأن مصر للجميع. عاشت مصر بكم و لكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: