دائما نحزن على خسارتنا للاشياء

إننا دائماً نحزنُ على خسارتِنا لأشياءَ ربَّما يكونُ فقدانُها خيراً لنا .

ونقاتلُ في سبيلِ استعادتها بكل ما أوتينا من طاقةٍ . لكن هل سألنا أنفسنا : هل هذه الأشياء تستحقُ كل هذه المشاعر والأحاسيس والجهود التي أهدرناها في سبيلها ؟ هل جرّبنا أشياء أخرى بديلة عنها؟

إنَّ تمسُكَنا بالعادات نفسها هو سببٌ رئيسٌ للإحباط العارم الذي يقطننا , حياة الكثير منا تخلو من التجارب الجديدة والمغامرات المثيرة .. هذه التجارب هي التي تمدنا بتحديَّاتٍ وفرصٍ جديدة لم نكن نحلمُ بها مبكراً .

مما قرأت واعجبني الى (د. عبدالله المغلوث)

عبد الله بن أحمد بن عبد الله المغلوث، كاتب صحفي سعودي، ولد في الأحساء، المملكة العربية السعودية، في 1978 م. عمل في عدة صحف ومجلات عربية وسعودية مثل: اليوم، والحياة، والوطن، وإيلاف، والقافلة، وفوربز، وترحال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: