رسالة من رئيس وزراء كندا للسيسى لإطلاق سراح صحفى الجزيرة الموقوف “فهمى”

بعث رئيس الوزراء الكندي، جوزيف هاربر، رسالة إلى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، من أجل إخلاء سبيل الصحفي، المصري الأصل، والكندي الجنسية، محمد فهمي، الموقوف في سجن طرة جنوبي القاهرة، منذ نحو 14 شهرا.
وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الكندي إن “هاربر اتصل بالسلطات المصرية، وبعث برسالته إلى السيسي مساء أمس”.
ولم يصدر عن الرئاسة المصرية أي إعلان عن تلك الرسالة حتى الساعة 7:30 ت.غ.
وهذه هي المرة الأولى التي يتدخل فيها رئيس الوزراء الكندي لإخلاء سبيل فهمي، وهو صحفي يعمل في شبكة الجزيرة القطرية، رغم مطالبات فهمي وأسرته بتدخله منذ بداية توقيفه عام 2013.
وأضاف البيان الكندي أن “وزراء وموظفي دولة كنديين أيضا يعملون من جانبهم على إخلاء سبيل الصحفي الموقوف (دون أن يوضح الكيفية)”.
وكانت أسرة فهمي قد أطلقت حملة أمس على مواقع التواصل الاجتماعي من أجل إخلاء سبيل ابنها.
وأُبلغت الأسرة بشكل غير رسمي أن سبيل فهمي سيُخلى يوم السبت الماضي، واستعدت لعقد مؤتمر صحفي في مطار بيرسون بتورنتو عقب وصول فهمي، إلا أن السلطات المصرية أعلنت، يوم الأحد الماضي، قرارها بإعادة محاكمة المتهمين في القضية، ومن بينهم فهمي، الذي صدر بحقه حكم بالسجن 7 سنوات، وعقد جلسة المحاكمة غدا الخميس.
ويمتلك رئيس الجمهورية في مصر، بموجب القانون، صلاحية تسليم الأجانب، الذين يخضعون للمحاكمة، إلى بلدانهم قبل صدور قرار نهائي.
وكان وزير الخارجية الكندي، جون بيرد، قد بحث مع نظيره المصري سامح شكري، الشهر الماضي في القاهرة، مسألة الإفراج عن محمد فهمي، صحفي قناة الجزيرة الكندي، مصري الأصل، المحبوس في قضية “تحريض قناة الجزيرة الإنجليزية على مصر”، المعروفة إعلاميا باسم “خلية ماريوت”.
ووصف وزير الخارجية الكندي هذه المناقشة، في مؤتمر صحفي أعقبها، بأنها “مثمرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: