الأمم المتحدة تقول إن الأموال التي يرسلها العمال المهاجرون قد تعزز الاقتصادات الريفية

ذكرت مصادر صحفية بالأمم المتحدة أن التحويلات المالية أو الأموال التي يرسلها المهاجرون إلى بلدانهم الأصلية ، يمكن أن تولد 30 مليار دولار سنويا للاستثمار في المناطق الريفية، وفقا لوكالة الأمم المتحدة التي تعمل على تحسين حياة فقراء الريف في العالم.
وقال كانايو نوانزي، رئيس صندوق الأمم المتحدة الدولي للتنمية الزراعية اليوم في حفل في مقر الصندوق في روما، إن التحويلات “قادرة على تمكين سكان الريف على شق طريق للخروج من الفقر والاستبعاد”.
وأضاف السيد نوانزي “إن قيمة الحوالات مذهلة، ولكن فقراء الريف في حاجة إلى مؤثرات أكبر”، مؤكدا “نحن بحاجة إلى وسائل إستراتيجية لاستثمار 200 مليار دولار تعود إلى المناطق الريفية في كل عام”.
ويعيش أكثر من 215 مليون شخص في أنحاء العالم خارج أوطانهم. وتتعامل معظم الأسر التي ترسل التحويلات خارج النظام المالي في العالم، وتعتمد على التحويلات النقدية المكلفة التي غالبا ما تتطلب سفر المستفيدين في المناطق الريفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: