أخبار عاجلة

إخلاء سبيل المتهمين بحيازة أسلحة خلال توجههم لرابعة العدوية مرورا بكفرشكر

قرر مصطفى الصياد، وكيل النائب العام بإشراف المستشار حاتم الزيات، المحامي العام لنيابات شمال بنها إخلاء سبيل 56 من المنتمين للتيار الإسلامي وجماعة الإخوان المسلمين بمحافظة الدقهلية، الذين ضبطتهم اللجان الشعبية بمحافظة القليوبية داخل أتوبيس، و3 ميكروباصات وبحوزتهم كمية من الحجارة والشوم وجراكن بنزين وخوذ وواقي للصدر والذراع بضمان محل إقامتهم وصرفهم من مركز الشرطة بعد أن أكدت تحريات المباحث عدم حيازتهم المضبوطات بغرض استخدامها كأسلحة في أعمال عنف وبلطجة حيث أكد السائقين أن ماتم ضبطه من بنزين وسولار داخل السيارات بقصد الاستخدام الشخصي في ظل أزمة البنزين والوقود المتفاقمة ككميات إضافية، فيما قررت النيابة التحفظ على المضبوطات وهي 15 سديري، و25 خوذة، و3 جراكن بنزين كبير، وجركنين سولار.
كانت نيابة كفرشكر، باشرت التحقيق مع 56 شخصًا من أنصار الإخوان والقوي الإسلامية كانوا يستقلون أتوبيسا و3 سيارات ميكروباص، قادمين من محافظة الدقهلية في طريقهم للمشاركة في مليونية “الشرعية خط أحمر” بميدان رابعة العدوية بمدينة نصر، بعد أن ضبطتهم إحدى اللجان الشعبية على طريق كفرشكر وبحوزتهم أجولة من الحجارة وكميات من الشوم وجراكن بنزين وصديري واقي للصدر والذراعين.
وسلمت اللجان الشعبية، الأتوبيس والميكروباصات الـ3 لأجهزة الأمن التي سارعت إلى مكان الواقعة لمنع حدوث أية اشتباكات بين أنصار الفريقين لاسيما بعد إصابة 3 أشخاص داخل الأتوبيس المضبوط من جراء تكسير زجاجه من قبل اللجان الشعبية الذين أثار حفيظتهم وجود هذه الكميات من الطوب والشوم. تم تحرير محضر رسمي بالواقعة وملابستها داخل مركز شرطة كفرشكر.
كان اللواء محمود يسري، مدير الأمن، تلقى إخطارًا من المقدم عمرو الجزار، رئيس مباحث مركز كفر شكر بقيام اللجان الشعبيه المشارك فيها التيار الشعبي وحزب الدستور لتنظيم المرور على طريق بنها المنصورة أمام المدينه بضبط أتوبيس و3 سيارات بهم أشخاص ينتمون للتيار الإسلامي وبحوزتهم شوم وشماريخ ومولوتوف وتبين أن الأتوبيس ووراءه 3 سيارات قادمين من الدقهليه متوجهين إلى ميدان رابعه العدوية للمشاركة في مليونية الشرعية خط أحمر وأثناء مرورهم على لجنة شعبيه شاهدا أفراد اللجنة وجود أشخاص يحملون شوم في الأتوبيس فقاموا باستيقاف الأتوبيس وبتفتيشه عثر به على شوم وحجارة وبتفتيش الأتوبيس والسيارات عثر بها على 90 شخصًا يحملون أسلحة بيضاء وشوم وتم التحفظ عليهما أمام ديوان المركز.
من جانبه، أكد اللواء محمود يسري، مدير أمن القليوبية أن جهاز الشرطة يقف على مسافة واحدة من كل التيارات والقوى السياسية المختلفة ولا يوجد تحيزًا لطرف على حساب آخر، مشيرًا إلى أن قوات الأمن لن تتعرض للمظاهرات السلمية بل ستقوم بحماية المنشآت العامة والخاصة ومنع الانفلات الأمني بكافة صوره والتصدي لأي أعمال إجرامية أو خارجة عن القانون.
وأوضح مدير الأمن أن أجهزة الأمن تعاملت مع الموقف في ضوء قيام اللجان الشعبية بكفرشكر بإبلاغها بضبط الأتوبيسات ومستقليها وبحيازتهم المضبوطات عندما شاهدوا الشوم والعصي بحوزة مستقلي الأتوبيس، مشددًا على أن أجهزة الأمن لم تقم بضبط الواقعة بل قامت في التحقيق فيها.
من جانبه، اتهم عبدالرءؤف عيسى، أمين اللجنة القانونية بحزب الحرية والعدالة بالقليوبية الشرطة بالتواطؤ مع اللجان الشعبية، واصفًا إياها بالبلطجية ضد جماعة الأخوان المسلمين، وأشار إلى أنه سيتقدم ببلاغ عاجل ضد رجال الأمن بالقليوبية؛ بسبب تواطئهم حسب قوله، مشيرا إلى وجود مصابين من الإخوان نتيجة من اعتداء من وصفهم ببلطجية تمرد والتيار الشعبي والدستور بكفر شكر، وهم في طريقهم للمشاركة في مليونية الشريعة خط أحمر برابعة العدوية بالقاهرة، وهم ياسر سعيد السعيد، محمد أحمد نور الدين، أحمد محمود العزب، وائل رمضان الشربيني، محمد محمود الشافعي، محمود عبداللطيف محمد، عماد جمال الباز

المصدر جريدة الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *