الكنيسة المصرية الكاثوليكية تهنئ الشعب الكويتى بحلول العام الجديد

هنأت الكنيسة المصرية الكاثوليكية فى الكويت، دولة الكويت قيادة وحكومةً بالعام الجديد، متمنية أن يكون العام الجديد مليئا بالتقدم والازدهار.
جاء ذلك فى البيان الذى أصدرته الكنسية المصرية الكاثوليكية فى الكويت، وقال البيان إن الكنيسة رعايا ومسئولين وجميع أبناء شعبها الكريم تتقدم بأجمل التهانى القلبية بمناسبة حلول العام الجديد 2015 ويوم السلام العالمى، طالبين من الله سبحانه وتعالى وافر العافية والخير والبركة للجميع.
ودعا الأب أنجيليوس مسعود راعى الكنيسة المصرية الكاثوليكية فى تهنئته لبداية العام الجديد على أهمية الصلاة والعمل من أجل السلام فى العالم الذى مصدره الله سبحانه وتعالى، مؤكدا أنه لا وجود للسلام خارج عن الإيمان بالله الخالق وعن مبدأ الأخوة البشرية المتنوعة والمشتركة وكرامة الشخص البشرى المؤسس على مبدأى المحبة والعدالة، وحيث الإيمان فى قلب الإنسان فهناك يعيش الحب وتتحقق العدالة.
وشدد الأب مسعود بأنه على جميع المؤمنين من جميع الأديان وذوى الإرادة الصالحة أن يعززوا ثقافة المعاملة السلوكية الحسنة وقبول الآخر فى الجنس والنوع والعرق واللون، والحفاظ على الحقوق الأساسية للشخص البشرى مثل المعيشة الكريمة والعمل الكريم لأجل توفير الحياة الكريمة للفرد ولعائلته، والنظر إلى الشخص البشرى كإنسان متساوٍ معنا فى نفس الكرامة البشرية.
وثمن الأب مسعود جهود كل مؤمن بالله سبحانه وتعالى وكل ذوى إرادة صالحة يساهم فى الحفاظ على كرامة الإنسانية، مشددا على أهمية القيم الإنسانية فى توفير العيش والعمل الكريم، والمساهمة بجدية فى بدء العام الجديد 2015 لبناء مجتمع إنسانى محلى ودولى أساسه المحبة والعدالة البشرية وقامته السلام.
وتوجه الأب مسعود إلى جميع أبناء دولة الكويت، والجالية المصرية، وكل مقيم على أرض الكويت بالتهنئة بحلول العام الجديد 2015، متمنيا كل النمو والازدهار للوطن المضياف الكويت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *