أسامة الألفى: بعد الحكم على حسام عقل بالغرامة لسرقته كتابى اسعى لسحب “التشجيعية” منه

أكد الكاتب الصحفى أسامة الألفى، أن الحكم الذى حصل عليه مؤخرا ضد الدكتور حسام عقل الأستاذ المساعد بتربية عين شمس، والذى تبلغ قيمته 250 ألف جنيه، يعد أكبر حكم تعويض لانتهاك ملكية فكرية تصدره المحكمة الاقتصادية فى القاهرة.
وقال الألفى: إن عددا من المثقفين بعد علمهم بنبأ الحكم على عقل بتهمة تمس شرف البحث العلمى قرروا مساندته فى الطلب الذى يعتزم تقديمه لوزير الثقافة لسحب جائزة الدولة التشجيعية التى منحت لعقل قبل سنوات.
وكانت المحكمة الاقتصادية (استئناف) برئاسة المستشار محمد ذكرى ناصف وعضوية المستشارين بهاء محمود رياض وحسين حمدى وأمانة سر إبرام عجايبى أصدرت هذا الحكم يوم 25 ديسمبر الماضى، لقيام حسام السيد عقل بسرقة عنوان ومضمون كتاب “لماذا أسلموا؟” وهو من تأليف أسامة الألفى وعمل برنامج حوارى وادعى نسبة مضمون البرنامج إليه على خلاف الحقيقة.
وكان هشام الألفى المحامى بالنقض قد رفع الدعوى أمام المحكمة الاقتصادية بالقاهرة عام 2009 بصفته وكيلا عن الكاتب الصحفى أسامة الألفى متهما المدعى عليه حسام عقل بسرقة عنوان ومضمون كتاب “لماذا أسلموا” وتحويله إلى برنامج حوارى على قناة “الرحمة” الفضائية مطالبا بتعويض نصف مليون جنيه.
وأرفق المحامى هشام الألفى مع دعواه نسخة من حلقة للبرنامج ونسخة من كتاب موكله بطبعتيه وتقريرا عن السرقة أعده الناقد أحمد عبد الرازق أبو العلا رئيس لجنة حماية الملكية الفكرية باتحاد كتاب مصر، يؤكد وجود سرقة فكرية لمحتوى الكتاب بنسبة 100%، ودخل اتحاد كتاب مصر فى الدعوى متضامنا مع الشاكى ممثلا بالأستاذ فاروق عبد الله المحامى بالنقض، ثم الأستاذ عصام الإسلامبولى المحامى بالنقض، ورد حسام عقل برفع قضية تعويض ضد الشاكى مطالبا بنصف مليون جنيه تحت زعم الإساءة لسمعته نافيا قيامه بسرقة الكتاب ومتهما المدعى بالسرقة.
وقال الكاتب الصحفى أسامة الألفى: إن د. حسام عقل سعى لإطالة جلسات القضية عبر المطالبة برفض تقرير لجنة حماية الملكية الفكرية باتحاد الكتاب، زاعما أن زمالة رئيس اتحاد الكتاب محمد سلماوى للمدعى فى مؤسسة “الأهرام” الصحفية جعلته يجامله، واستجابت المحكمة الابتدائية لطلبه وقامت بتحويل الدعوى إلى الأستاذ محمد حجازى خبير الملكية الفكرية بالمحكمة، وجاء تقريره أقسى وأشمل من تقرير خبير اتحاد الكتاب، حيث لم يكتف بأن أيد وجود سرقة فى العنوان والمضمون، لكنه أيضا أثبت قيام المدعى عليه باصطناع (سى دى) غير صحيح ولم يذع، يحاول فيه الإيحاء بأنه كان يتناول كتاب المدعى بالعرض والتحليل والنقد.
وأضاف أنه بعد تداول المحكمة الابتدائية للموضوع واستيفاء ملحوظاتها من الخبير قررت إحالة القضية لاستئناف المحكمة الاقتصادية مرفقة بملحوظات القاضى الابتدائى، التى تشير إلى ثبوت السرقة وتطلب تقدير التعويض المناسب، وتداولت محكمة الاستئناف الاقتصادية الحكم فى جلساتها وسط قيام المدعى عليه حسام عقل بمحاولات فاشلة لتأخير الحكم عبر رفع قضايا فرعية معلوم مسبقا أنها خاسرة، آخرها قضية تزعم أن المدعى انتحل الكتاب لنفسه وأنه ليس مؤلفه!.
واستطرد الألفى قائلا: إنه حين تبين لضمير المحكمة ثبوت السرقة ومراوغات المدعى عليه من أجل تعطيل صدور الحكم، حكمت فى جلستها يوم الخميس 25 ديسمبر بوقف عرض برنامج “لماذا أسلموا” وتعويض الكاتب الصحفى أسامة الألفى بمبلغ 250 ألف جنيه لثبوت حدوث انتهاك لملكيته الفكرية، ورفض الدعوى المقدمة من المدعى عليه وإلزامه بالمصروفات وأتعاب المحاماة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *