رئيس هيئة تنشيط السياحة يتقدم باستقالته اعتراضا على تصرفات الوزير

تقدم السفير ناصر حمدى، رئيس هيئة تنشيط السياحة، باستقالته اعتراضاً على تصرفات الوزير، ورفضه تنفيذ القرارات بطريقة عمياء.

جاء ذلك بعد احتدام الصدام بين وزير السياحة هشام زعزوع وقيادات هيئة تنشيط السياحة، بسبب الاختلاف على تنفيذ بعض القرارات الخاصة التى أصدرها الوزير، ومنها اعتراض قيادات الهيئة على المذكرة المحولة من وزير السياحة للهيئة للتنفيذ، والخاصة باستضافة اتحاد شركات السياحة الألمانية الذى عقد مؤخرا بالأقصر، وتضمنت المذكرة أن إجمالى تكلفة الاستضافة والمؤتمر 3 ملايين يورو.

واعترض قيادات الهيئة على صرف المبلغ، وبالفعل قاموا بعمل نفس الفعاليات بكافة المواصفات والمعايير المطلوبة بتكلفة 500 ألف يورو فقط، كما رفض قيادات الهيئة منح مليون دولار لاستضافة أحد النوادى الرياضة الإسبانية، وعلى أثر ذلك اشتد الخلاف وبلغ ذروته فى الاجتماع الذى عقده الوزير أمس، وفى ضوء المشادات التى حدثت تقدم السفير ناصر حمدى رئيس هيئة تنشيط السياحة، باستقالته؛ اعتراضا على تصرفات الوزير ورفضه تنفيذ القرارات بطريقة عمياء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *