وزير الدفاع الفرنسي: جنوب ليبيا أصبح بؤرة للإرهاب يجب مواجهتها

قوات فجر ليبيا تقول إنها تتمتع بشعبية كبيرة خاصة في العاصمة طرابلس.
وصفت فرنسا مناطق جنوب ليبيا بأنها أصبحت بؤرة الإرهاب.

وطالبت بضرورة مواجهة “الأنشطة الإرهابية” فيها.

وقال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان إن مقاتلي الدولة الإسلامية يتحالفون مع خصومهم السابقين من تنظيمات تابعة للقاعدة.

ونقلت صحيفة جورنال دو ديمانش عن الوزير قوله إنه سوف يتعين على الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي التعامل مع ما سماه “هذه القضية الأمنية الملتهبة” في عام 2015.

وقال الوزير إن وجود جيش إرهابي قريب من البحر المتوسط يهدد أمن فرنسا.

من ناحية أخرى، اشتعلت النيران في مزيد من مستودعات النفط البحرية في ميناء السدرة الليبي، حسبما قال مسؤولون ليبيون.

ويعد السدرة أحد أكبر مواني النفط في ليبيا.

وقال علي الحاسي، المتحدث باسم قوات الأمن في المنطقة إن “مقاتلين إسلاميين” شنوا هجوما صاروخيا على الميناء يوم الخميس الماضي، فاشتعلت النيران في مستودعين واستمرت حتى الجمعة، ثم امتدت إلى مستودعين آخرين السبت.

وكان مسؤولون ليبيون اتهموا قوات فجر ليبيا بمهاجمة المنشآت النفطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *