السجن المشدد للزوجة وعشيقها لقيامهما بقتل الزوج حتى يخلو لها الجو بكفرالشيخ

اخيرا اسدلت محكمة جنايات كفرالشيخ الستار عن جريمة قتل بشعة ارتكب فيها المتهمون والمجني عليه عدة جرائم اخلاقية في حق الدين والمجتمع وقضت بمعاقبة زوجة  والتى تدعى م,م,ه, والتى تبلغ من العمر 33 عاما (ربة منزل) والمقيمة باحدى القرى التابعة لمركز ومدينة دسوق وعشيقها ويدعى ج,م,س,أ والبالغ من العمر 45 عاما والذى يعمل موظفا بادارة الشباب والرياضة ويعمل تاجرا لقطع غيارات السيارات,والمقيم باحدى القرى التابعة لمدينة المنصورة,وذلك بالسجن
المشدد لمدة 15 عاما  لكل منهما لقيامهم بقتل زوجها المجنى عليه ويدعى /ع,م,أ والبالغ من العمر 42 عاما والمقيم بمركز الرياض بمحافظة كفرالشيخ, صدر الحكم برئاسة المستشار السيد سرحان رئيس الدائرة وامانة سر مجدى الشهاوى سكرتير الجلسة ,حيث تعود احداث القضية عندما عثر اهالي احد القرى بدائرة مركز الرياض علي جثة مذبوحة ومتفحمة باحد المناطق التائية بناحية القرية,وتم عمل التحريات الاولية والتى اسفرت جهود البحث الجنائي عن التوصل إلي شخصية صاحب الجثة وانه متزوج منذ نحو عام كما كشفت التحريات عن وجود علاقة غير مشروعة بين زوجة القتيل وزوج شقيقتها ونتيجة لتعدد اللقاءات بينهما اكتشف الزوج امرهما ولكن ماتت النخوة بداخله ولم تتحرك الغيرة علي شرفه بل استغل الموقف وقام بالضغط على زوجته لتعمل خادمة  إلا انه فضح امرهما فعرض عليه العشيق حلا اخر وهو ان يقوموا بالبحث عن الرجال كبار السن الذين يريدون الزواج من نساء صغيرات السن ويقومون بالنصب عليه فقبل هذا الحل وبالفعل نجحوا في النصب علي عجوز طاعن في السن بعد ان لعبت الزوجة دور العروس المنتظرة وحصل العشيق علي مبلغ كبير من العجوز لترتيب امور الزفاف وعندما طالبه الزوج بنصيبه من الصفقة رفض اعطاءه نصيبه فتجددت الخلافات بينهما.,ثم عاد العشيق ليخبر الزوجين بوقوع ضحية جديدة من الرجال كبار السن ولكن الزوج رفض لعدم حصوله علي نصيبه في العملية الاولي وهددهما بفضح امرهما
فطلب منه العشيق ان يخرجا ومعهما الزوجة لتصفية جميع الخلافات بينهم وفي احد المناطق النائية قاموا بذبح الزوج ليتخلصوا من تهديداته للابد,وذلك عن طريق قيامهم بضربه بألة حادة (سنجة) عدة طعنات متتوالية فى جميع انحاء جسده حتى سقط الزوج غارقا فى دمائه وبعدها قام العاشق والزوجة باشعال النيران فى الجثة وقاموا بالتخلص من الجثة وقاموا بالقاها فى المنطقة النائية ظنا منهم ان معالمه قد اختفت تماما,وبعد ان قاموا بالتخلص من جريمتهم الشنعاء توجهوا الى منزل الزوجة وقامت بتغيير ملابسها وارتدت قميص احمر ووضعت كامل مكياجها فى الوقت الذى كان يقوم فيه العشيق بالاستحمام وغسل ملابسه من اثار الدماء التى على ملابسه,وبعد ان قام بالخروج من الحمام توجه الى غرفة النوم وتزين للشيطان للعاشقين بأن الطريق اصبح خاليا امامهم لممارسة نداء الرغبة الجنسية,وقاموا بتفريغ رغباتهم الجنسية ولكنها الحت عليه بأن يقوم بالممارسة اكثر من مرة والذى اكد له بأن ضميره يؤنبه على مافعله من قيامه بقتل الزوج,وهنا قامت بالبصق فى وجهه وطردته شر طردة من المنزل,ليتم القبض عليهما ويتم حبسهما 4 ايام على ذمة التحقيق ثم 15 يوما الى ان تم تحويلهم الى محكمة الجنايات لتصدر حكمها بالاعدام شنقا على الزوجة والغعشيق,وقامت هيئة الدفاع عنهم بالطعن فى الحكم,وقامت محكمة الجنايات باعادة محاكمتهم من جديد لتصدر حكمها على العاشقين بالسجن المشدد لمدة 15 عاما,لكل منهما فى القضية رقم 17247 جزئى جنايات مركز الرياض والمقيدة برقم 1055 كلى,والتى تم تحرير المحضر برقم 6685/2013م/ج/مركز شرطة الرياض.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *