الأمين العام يدين الهجمات القاتلة التي تستهدف الطالبات في باكستان

ذكرت مصادر صحفية بالأمم المتحدة أن الأمين العام بان كي مون أدان بشدة اليوم سلسلة الهجمات القاتلة استهدفت حافلة، ومستشفى وبيتا تاريخيا في باكستان، وأسفرت عن مقتل 20 مدنيا على الأقل، معظمهم من الطالبات.
وأشار السيد بان في بيان صادر عن المتحدث باسمه، إلى أن “معدل العنف ضد المرأة والمربين قد ارتفع في السنوات الأخيرة، وذلك بهدف منع الفتيات من تحقيق حقهن الأساسي في التعليم”، مؤكدا أنه لا يوجد سبب يبرر مثل هذه الهجمات.
ووفقا لتقارير وسائل الإعلام، انفجرت قنبلة وضعت في حافلة تقل طالبات جامعيات في مدينة كويتا. ثم اقتحم مسلحون مجمع مستشفى قريب حيث تعالج المصابات. ويشار إلى أن عشرين شخصا على الأقل لقوا مصرعهم وأصيب عدد كبير آخر.
وقبل ساعات قليلة من هذا الهجوم، سقط صاروخ في زيارات، أحد أهم الأماكن التاريخية حيث أقام مؤسس باكستان، محمد علي جناح.
ودعا السيد بان الحكومة “لأن تبذل كل ما في وسعها لتقديم الجناة إلى العدالة”، وأكد على تضامن الأمم المتحدة “لمواجهة استمرار العنف الإرهابي في باكستان”.
كما أعرب الأمين العام عن تعازيه للضحايا وأسرهم، ولحكومة باكستان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *