سلطان أعضاء جبهة الأنقاذ لم يتعرضوا لما تعرض له أعضاء المعارضة فى النظام السابق من سجن وتعذيب

 

قال عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط، إن رموز جبهة الإنقاذ مثل عمرو موسى ومحمد البرادعي وعمرو حمزاوي لم يتعرضوا لما تعرض له المعارضون الآخرين خلال 30 عاما من حكم مبارك من سجن وتعذيب ورفض إنشاء أحزاب.

وأضاف سلطان في حديثه لبرنامج (مصر الجديدة) إن هؤلاء الرموز أحدهم كان مشاركا في الحكم أيام مبارك والآخر كان يعمل في مؤسسة دولية ويتعامل مع المشكلة المصرية بالشوكة والسكينة والثالث كان يعمل في مراكز أبحاث في الولايات المتحدة وكان عضوا في أمانة السياسات بالحزب الوطني.

وأشار إلى أن هؤلاء المعارضين يعملون على تطويل الفترة الانتقالية وافتعال الأزمات والسيطرة على وسائل الإعلام التي تقلل من قيمة أي انجاز أو حل لمشكلة وتعظم من المشكلات حتى تخلق رأي عام ضد الرئيس وحكومته.

وأضاف سلطان أن أحد المحامين تقدم لقاضي التحقيق الذي يحقق معه بتهمة اهانة السلطة القضائية بمقاطع فيديو لبعض رموز جبهة الإنقاذ وهم يهينوا السلطة القضائية فما كان منهم إلا أنهم حققوا معه وسألوه عن علاقته بي.

ولفت إلى إن بلاغه ضد أحمد شفيق تم تحديد له جلسة بعد أربعة أيام ولكن أحد قضاة الهيئة التي تنظر القضية تنحى لأنه رأى أن القضية تسير في منحى آخر غير ما تضمنته الأدلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *