السبسى لأنصاره : إما دولة الرقى و الحداثة أو عودة السلفية التكفيرية

دعا الباجي قائد السبسي مرشح حزب “نداء تونس” للانتخابات الرئاسية، اليوم الاثنين، أنصاره للاختيار أثناء الإدلاء بأصواتهم الأحد المقبل بين مشروعين “إما دولة الحداثة أو عودة السلفية التكفيرية”، معتبرا أن “البلاد تمر بمرحلة صعبة جدا”.

وقال السبسي خلال اجتماع شعبي بمحافظة باجة التونسية (شمال غرب)، في إطاره حملته الإنتخابية إن “الثورة (ثورة 14 يناير/كانون ثاني 2011) قدمت حرية التعبير و التصويت.. أمامكم مشروعان إما دولة الحداثة والرقي أو عودة السلفية التكفيرية”.

السبسي الذي فاز حزبه نداء تونس، الذي يضم عددا من رموز نظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، بالانتخابات التشريعية الأخيرة بحصوله على 85 مقعدا، يستعد لخوض سباق الرئاسية وسط مخاوف من بعض القوى السياسية من سيطرة حزب واحد على السلطة في البلاد.

وتجرى الانتخابات الرئاسية التونسية في 23 من الشهر الجاري ويخوضها 27 مرشحا أبرزهم الرئيس الحالي المنصف المرزوقي ومرشح الجبهة الشعبية (يسار) حمة الهمامي ومرشح حزب الاتحاد الوطني الحر (ليبرالي) سليم الرياحي الى جانب أحمد نجيب الشابي عن الحزب الجمهوري (وسط) ، إضافة إلى السبسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *