أخبار عاجلة

“علوم المنوفية” تعقد ندوة بعنوان “تدوير المخلفات الزراعية والصلبة”

نظمت كلية العلوم جامعة المنوفية ندوة حول تدوير المخلفات الصلبة والزراعية وذلك تحت رعاية الدكتور معوض محمد الخولى رئيس الجامعة ورئاسة الدكتور محمد عفيفى عميد الكلية.

حيث حضر الندوة لفيف من أعضاء هيئة التدريس وممثلين عن المجتمع المدنى ،صرح بذلك الدكتور محمد أبو الحسن وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة الذى أكد على ضرورة الاهتمام بتدوير المخلفات الصلبة والزراعية لتوظيفها لخدمة المجتمع بدلاً من الإضرار به وهذا ما تقوم به الأمم المتحدة حيث وضعت مواصفات ومعايير للبلاستك المستخدم فى الصناعة وذلك للحد من أخطار البلاستك على صحة الإنسان بعد كثرة انتشاره حيث يتم لصق المواصفات على العبوات البلاستيكية القابلة للإعادة والاستفادة منها مرة أخرى.

وأضاف الدكتور إيهاب الصعيدى الأستاذ بقسم الهندسة الزراعية بزراعة المنوفية أن تدوير المخلفات الصلبة ينقسم إلى أربع أقسام هى:

مخلفات منزلية وصناعية ومخلفات الهدم والبناء، وهناك قاعدة لتدوير المخلفات تسمى القاعدة الذهبية 4R وهى تشمل التقليل Reduction أى تقليل المواد الخام المستخدمة وال Reuse أى إعادة الاستخدام لبعض المواد مثل زجاجات المياه المعدنية و العصائر والبرطمانات وهذا الأسلوب يقلل من حجم المخلفات، بالإضافة إلى(إعادة تدوير) (Recycling ) وهو إعادة استخدام المخلفات لإنتاج منتجات أخرى أقل جودة من المنتج الاصلى وأخيراً الاسترجاع Recovery حيث يستخدم تكنولوجيا الاسترجاع الحراري فى كثير من الدول خاصة اليابان للتخلص الآمن من المخلفات الصلبة والخطرة ومخلفات المستشفيات والصرف الصحى والصناعى، وتتميز هذه الطريقة بالتخلص من 90% من المواد الصلبة وتحويلها إلى طاقة حرارية يمكن استغلالها فى توليد البخار والطاقة الكهربائية.

وحذر الصعيدى من إعادة استخدام بعض الزجاجات مثل زجاجات المنظفات و الصابون والكلور والبنزين وكذلك زجاجات المياه المعدنية والعصائر إذا تعرضت للحرارة أو التبريد حيث وجد أنها تصبح مسرطنة، وأضاف أن مشكلة المخلفات الزراعية فى مصر تنحصر فى نوعين هما قش الأرز وتبلغ كميته 2.2 مليون طن سنوياً وحطب القطن ويبلغ 67 طن سنوياً وهو السبب الرئيسي فى السحابة السوداء التى تظهر فى مصر كل عام من شهر اكتوبر وحتى شهر نوفمبر .

وحاليا يتم إنتاج الكهرباء من القش وتعتبر محطة Eleanلتوليد الطاقة الكهربية التى تم بناؤها فى عام 2000 بانجلترا أكبر محطة لتوليد الكهرباء من القش فى العالم والتى تنتج حوالى 27 جيجا وات ساعة من الكهرباء فى السنة وتكفى حوالى 80ألف منزل وتم بناء هذه المحطة فى وسط الحقول لضمان عدم نقل القش لمسافات بعيدة لتوفر تكاليف النقل وهو ما نهدف لتطبيقه فى مصر لتوفير الكهرباء والتخلص من القمامة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *