أخبار عاجلة

وكيل ادارة الترسانات بالانقاذ البحرى والمعديات ” لأحوال مصر ” : مرفق المعديات يتحمل أعباء كثيرة وعمل كبارى وأنفاق أمر ضرورى لتخفيف الضغط على

صيانة المعديات تكلف هيئة قناة السويس ما يقرب من 70 مليون جنيه
هناك مخطط لانشاء 6 معديات ومراسى لخدمة قناة السويس الجديدة
وأطالب المواطنين بالحفاظ على المرفق لأنه يخدم قطاع كبير منهم

يعد مرفق المعديات من المرافق ذات الطابع الخاص والهام والحيوى ليس فقط لأهالى بورسعيد بل وأهالى مدينة بورفؤاد أيضا ذلك لأن هذا المرفق الهام والحيوى يربط بين بورسعيد وبورفؤاد عبر المجرى الملاحى لقناة السويس ويقوم بالعمل على مدار ال 24 ساعة لنقل كافة الركاب سواء سيارات أو مشاه أو نقل ثقيل من والى ” بورسعيد – بورفؤاد ” والعكس .. ولكن مع التكدس السكانى سواء ببورسعيد أو بورفؤاد أصبح العبء أكثر وأثقل على هذا المرفق الحيوى وأصبحت السيارات على وجه الخصوص تنتظر دورها بدخول ” المعدية ” بساحة الانتظار سواء ناحية بورسعيد أو ناحية مدينة بورفؤاد ولم يقتصر ذلك على معديات ” وسط البلد ” بل امتد أيضا لمعديات الرسوة وكذلك معديات شرق التفريعة

عن ذلك المرفق الحيوى والهام ” مرفق المعديات ” وعن التحديات والصعوبات التى تواجهه وأهم المشكلات كان ” لأحوال مصر ” اجرت هذا الحوار مع المهندس محمد فرج وكيل ادارة الترسانات بالانقاذ البحرى والمعديات

بداية كم معدية تقوم بخدمة المواطنين ؟ *

بداية المرفق يخدم عدة محاور هناك محاور بمدينة بورسعيد ومحاور أخرى بمدينة القنطرة بالنسبة
لمرفق معديات بورسعيد يتبعه 5 محاور أولها وسط البلد والذى يربط بين بورسعيد ومينة بورفؤاد وثانيا محور الرسوة والذى يربط بين مدينة بورفؤاد وهو خاص بسيارات النقل أما المحور الثالث وهو المحور الذى يربط بين مدينة بورفؤاد وسيناء وهو ما يطلق عليه ” معدية شرق التفريعة ” وهو مخصص أيضا لسيارات النقل وسيارات الركاب وسيارات الحاويات وبالنسبة للمحور الرابع فهو محور القنطرة ويتبعه محورين هما محور معدية الركاب بالكيلو 45 و محور 47 يخدم السيارات الملاكى وسيارات النقل أيضا .. هناك على جانب أخر مرفق معدية رقم 6 باسماعيلية ويتبع اسماعيلية وايضا مرفق الفردان وسرابيوم يتبعان اسماعيلية وكذلك مرفق معديات ببورتوفيق
أما بالنسبة للمعديات بمحور بورسعيد ” وسط البلد ” والذى يخدم السيارات الملاكى والمواطنين فيحتوى على من 7 : 8 معديات وقت الذروة والتكدس يتم تشغيل 8 معديات أما فى الأوقات العادية فيتم تشغيل ال 7 معديات وهناك دائما صيانة وقائية للمعدية من ال 8 معديات أما بالنسبة لمعدية الرسوة فتحوى على معديتين وفى وقت الذروة يتم الاستعانة باحدى معديات وسط البلد للمساعدة ..أما مرفق ” شرق التفريعة ” فيعمل عليه 3 معديات وتعمل على نقل الحمولات الثقيلة لسيارات النقل والتى تأخذ حتى 210 طن والتى سيتم تطويرها لتصل الى حمولة 320 طن

مع الكثافة السكانية وكذلك تزايد أعداد السيارات هل يتحمل المرفق تلك الكثافة والزيادة ؟ *

مع الزيادة السكانية ومع زيادة عدد السيارات فيتم بالطبع تطوير المرفق لتتماشى مع تلك الكثافة والزيادة فهناك خطط مستقبلية يتم عملها كل سنتين وأخرى كل 5 سنوات لعمل حصر للكثافة السكانية وزيادتها وعمل حصر شهرى للسيارات التى تمر على ال 5 محاور السالف ذكرهم فهناك تطوير بزيادة عدد المعديات وبزيادة الحمولات وزيادة المراسى أيضا ..فحاليا يتم بناء 6 معديات حمولة 620 طن لخدمة موقع التتفريعة الشرقية والرسوة والقنطرة والخاصين بالحمولات الثقيلة .. أما بالنسبة للمراسى فيتم انشاء مراسى جديدة فمحور ” بورسعيد – بورفؤاد ” هناك 2 مرسى يتم انشائهم ناحية بورفؤاد ” مراسى الترانزيت ” بحيث يكون هناك 5 مراسى ناحية مدينة بورفؤاد بدلا من 3 وفى بورسعيد 4 مراسى ويتم عمل صيانه لجميع المراسى بحيث تكون جاهزة جميعا للعمل ولا تخلق أى نوع من المشاكل وفى الرسوة هناك 2 مرسى ناحية بورسعيد ومثلهم فى بورفؤاد وهم كافيين على سيارات النقل التى تمر هناك .. وفى ” شرق التفريعة ” يتم انشاء مرسى ناحية الشرق والغرب بحيث يكون هناك مرسيين فى الشرق وأخرين فى الغرب وبالتالى فهذا التطوير سيكفى أن يستوعب الكثافة ل 5 سنوات أو 10 سنوات بالاضافة الى ذلك نعمل على انشاء نعديات ومراسى جديدة لخدمة قناة السويس الجديدة

وما الداعى لعمل مراسى جديدة طالما يتردد انشاء كبارى وانفاق تربط الشرق بالغرب ؟ *

هناك دراسة تتم الأن لانشاء كوبرى فى الرسوة وسيتم التنفيذ بعد انتهاء الدراسات وهذا سيخفف الضغط على محاور بورسعيد كلها .. وبالنسبة للقنطرة فالأنفاق الجديدة ستحل مشاكلها بالكامل بالاضافة الى وجود كوبرى السلام والفردان وبالاضافة الى وجود نفق الشهيد أحمد حمدى كلها وسائل لربط الضفة الشرقية لمصر بالضفة الغربية لتسهيل عبور السيارات وحركة المواطنين وعبورهم بين سيناء وبين مصر بأكملها .. كذلك هناك المخطط بشرق التفريعة وهى الأنفاق المزمع عملها بالكيلوا 19 هناك .. وعلى الرغم من ذلك فانشاء مراسى جديدة الى جانب الكبارى والأنفاق حتى تعمل جنبا الى جنب فى حالة الكثافة والزيادة سواء السكانية أو السيارات هذا من جهة ومن جهة أخرى للعمل على توفير وتيسير الحركة المرورية فى حال توقف أو تعطل الكوبرى أو النفق نتيجة لظروف طارئة فتكون المراسى والمعديات هى البديل الجاهز لتيسير السيوله المروريه بين المواطنين ومن الممكن ايضا أن يكون هناك ظروف أمنية فيكون هناك البديل

ذكرت أن هناك دورا ستلعبونه فى مشروع قناة السويس الجديدة فما هو مخططكم لذلك ؟ *

ما زالت هناك دراسات لانشاء 6 معديات ذات الحمولات الكبيرة لتكون فى خدمة القناة الجديدة وسيتم معها انشاء المراسى لتخدم القناة الجديدة وسيكون فى الغالب فى مواقع الاسماعيلية وسرابيوم والفردان

بالنسبة لحوادث اصطدام المعديات والتى تكررت ليس بالشكل الملحوظ ولكن ما تفسيرك لهذا ؟ *

هناك خبره كبيرة لقباطين المعديات وممتازة جدا ونحن حريصين دائما على تدريبهم جيدا من خلال ارسالهم فى دورات تدريبية لتزيد من كفاءتهم على قيادة المعديات وتجنب أى حوادث قد تحدث .. ولكن القدر أحيانا يتدخل فى حدوث عطل مفاجئ قد يجعل المعدية تجنح عن مسارها الأمر الذى قد يؤدى الى حدوث احتكاك أو اصطدام بمعدية أخرى ومع ذلك يوجد صيانات دورية بشكل مستمر ومع ذلك فمعدل الحوادث بين المعديات ضئيلة تكاد لا تذكر والأعطال المفاجئة واردة ولا ينتج أى خسائر سوى بعض الخسائر الطفيفه بجسم المعدية والتى لا تؤثر على حركتها فى المجرى الملاحى لقناة السويس .. هناك قسم الصيانة الوقائية بالمرفق وهو يعمل على مدار ال 24 ساعة حال حدوث عطل مفاجئ بالاضافة الى الصيانات الدورية سواء شهرية أو سنوية بحيث تخرج بشهادة سارية للعمل

ونحن على أبواب الشتاء ..هل هناك تجهيزات للمرفق للتعامل مع الشبورة والتغيرات المناخيه ؟ *

لدينا حاليا 4 معديات مزودة بالرادارات وتعمل وقت ” الشبوره ” بالاضافة الى ذلك تم توريد 10 رادارات جديدة جارى توزيعهم لباقى المعديات بحيث مجموع المعديات التى سيتم تركيب الرادارات بها 14 معدية سيتم توزيعهم بالمعدية وسط البلد والرسوة والمعدية بالتفريعة الشرقية وهناك توقع بأن يتحمل المرفق موسم النوات والعواصف ولديها القدرة لذلك للنوة ذات ال 30 عقدة وان كانت الظروف أصعب من ذلك يتم الاستعانة بالقاطرات لكى تتمكن من عبور المعديات من مرسى الى مرسى أخر

هناك شكوى من المواطنين بعدم نظافة المرفق بالاضافة الى مقاعدة متهالكة فما تعليقك على ذلك ؟ *

هيئة قناة السويس لا تألوا جهدا على الاهتمام بمرفق المعديات .. فتكاليف الصيانة للمعديات يكلف الهيئة سنويا 70 مليون جنيه وأى مرفق أو مكان يتعامل مع الجمهور يواجه صعوبات ولكن هذا لا يمنع أن نقوم بالتعامل مع تلك الصعوبات وحلها .. فقد كانت هناك شكوى من قبل أن المعديات ليس بها مظلات للوقاية من حر الصيف ومن المطر شتاءا وهنا تم عمل المعديات باضافة مظلات بها على الأقل معديات وسط البلد ” بورسعيد – بورفؤاد ” لانها خاصة بالمشاة والسيارات الملاكى أما معديات الرسوة وشرق التفريعة فهى مختصه بالاكثر للنقل الثقيل فلا يحتاج الأمر الى عمل مظلات .. أما بالنسبة لمنظومة النظافة فهناك مقاول يتولى تلك المنظومة داخل المرفق والأمن وتنظيم الدخول والخروج من والى المرفق ولكن سلوك بعض المواطنين هو الذى يظهر عدم وجود نظافة أو اهتمام ونتمنى أن يساعدنا الجمهور بأى أفكار وبالمحافظة على مرفقهم

وبالنسبة لبوابة الأمان رغم وجودها الا أن هناك حوادث قد تحدث نتيجة عدم وجود عامل الأمن بتلك البوابة فما هى التعليمات لعمال الأمن بخصوص تلك البوابه ومنع أى حادث قد ينتج نتيجة غياب عامل الأمن ؟

تصميم المعدية هو تصميم لدخول وخروج السيارات فقط أما بابا الأمان فتم عمله اضافى وتم عمله بالترسانه البحرية بحيث يتم منع الجمهور من عدم الوقوف بباب المعدية وخاصة لحظة اقترابها واصطدامها بالمرسى حتى لا يسقط أحد بقاع القناة .. ومع ذلك فقبطان المعدية يقم بالمناداة من كابينته للمواطنين الذين يقفون على باب المعدية بضرورة النزول قبل حتى أن يبدأ فى التحرك بالاضافة الى أن عامل الأمن متواجد دائما ويمنع تحرك أى مواطن نحو باب المعدية ولكن هناك بعض اللحظات التى يضطر أن يتغيب عامل الأمن عن المعدية لقضاء حاجته مثلا وهنا نجد ان بعض المواطنين يستغلوا ذلك ويقوموا بالوقوف على باب المعدية فلا بد أيضا من تحسين سلوك المواطن

أخيرا هناك تطوير لميدان مرفق المعديات جهة بورسعيد لاستيعاب الكثافة بشكل أكبر الى أى مرحلة وصل ذلك التطوير ؟

هناك بالطبع تعاون بين هيئة قناة السويس ومحافظة بورسعيد وحى الشرق فى تطوير ميادين المعديات بالكامل وسيتم تباعا تطوير الميادين .. بدأنا ببورسعيد وتم عمل مظلة وتم تزويد حارات انتظار السيارات حيث كانت 5 حارات ستصبح بعد التطوير تستوعب 7 حارات بالاضافة الى حارة طوارئ للاسعاف ورجال الحماية المدنية والشرطة والقوات المسلحة .. سيتم أيضا عمل تطوير بميدان المعديات ناحية بورفؤاد بنفس التطوير الذى يشهده المرفق ناحية بورسعيد .. وفى النهاية أوجه الرسالة للجمهور أن يساعدنا فى تطوير المرفق والمحافظة عليه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *