أخبار عاجلة

“أحوال مصر” تعرض مأساة أكبر مدن دمياط .. “السرو” بلا مواصلات والأهالى يناشدون المسئولين لنجدتهم

تعُد مدينة السرو بمركز الزرقا بمحافظة دمياط، من أكبر مدن المحافظة، وبالرغم من ذلك إلا أنها بلا موقف للسيارات، مما يتسبب فى معاناة يومية للطلاب والموظفين بالإضافة للعمال .

وتشهد المدينة صباح كل يوم عدة مسابقات ومناورات بين أبناء المدينة سواء الطلاب، أو العمال، أو الموظفين للفوز بمقعد فى سيارة تقلهم إلى عملهم .

وأدى ذلك إلى حدوث عدة إصابات بين كبار السن نتيجة التدافع على باب السيارات وأصبح، عودة بعض العمال إلى منازلهم دون عمل أمر عادى بسبب سوء المواصلات

ومن جانبه قال طلعت العواد أحد أبناء المدينة، طالبنا مراراً بتخصيص موقف لها من إدارة المواقف ومن محافظة دمياط لكن يبدوا أن معاناة الأهالى تسعد بعض المسئولين وقد مًن الله على مدينة السرو برئيس المدينة عواد عودة، والكل يتوقع الخير بقدومه، وننتظر أن يرفع صوتنا إلى المسئولين .

وطالب أبناء المدينة اللواء محمد عبد اللطيف منصور محافظ دمياط بسرعة تخصيص موقف لمدينة السرو وخطوط سير من إدارة المواقف بدمياط، من مدينة السرو إلى دمياط، ودمياط الجديدة، وفارسكور، ورأس البر، وسيف الدين، والمنصورة، والقاهرة وبور سعيد للعمل على راحة المواطنين لأن السرو به إدارات كثيرة وقسم شرطة وينطلق منها كثير من العمال يعملون فى ورش الأثاث بدمياط .

وطالب أحد المواطنين بضرورة مشاركة المحافظة فى حل أزمة المواصلات اليومية كما كانت تشارك فى الماضى بتخصيص أتوبيسات إستثمارية يشرف عليها الوحدات المحلية بالقرى والمدن وهو مشروع رابح أو عمل جمعية ركاب أو السماح للمتيسرين بالمدينة بشراء أتوبيسات إستثمارية يديرونها بمعرفتهم بأجر رمزى متفق عليه مع المسئولين بالمحافظة .

بالإضافة إلى تنشيط شركة أتوبيس شرق الدلتا مرة أخرى وتشغيل أتوبيساتها من المنصورة إلى دمياط، وربطها بكافة الطرق .

وطالب آخر بتخصيص خط سير من سيف الدين بالزرقا مروراً بدقهلة إلى السرو إلى كفر المياسرة ثم إلى الزرقا عن طريق شاطئ نهر النيل، كى يخفف الضغظ عن الطريق السريع الرئيسى ويقلل من تعب المواطنين من المواصلات الداخلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *