حمزاوى : هناك خطط فى أدراج الجانب الأثيوبى نحن لا نعلم عنها أى شىء

 

د. عمرو حمزاوي ممثل حزب مصر الحرية يشكر الرئيس لدعوته ويقول : إن المصلحة الوطنية أسمى من أي خلافات وإنه يجب علينا جميعا أن نكون رهن إشارة الوطن وأن يكون هذا مبدأ لدى الجميع.

وشكر حمزاوي- خلال لقاء الرئيس مرسي مع ممثلي القوى السياسية لإطلاعهم على تقرير اللجنة الثلاثية بشأن سد النهضة- بالشفافية التي أدارت بها الرئاسة هذا الملف وإشراك المعارضة كشركاء حقيقيين وأن هذا يلزمه بالمشاركة وعدم قبول أي صخب يزايد على المصلحة الوطنية.

وطالب بعرض حقيقة ما يدور فيما يخص ملف سد النهضة على الرأي العام وأن تعرض الحكومة كشف حساب عن كيفية تعاملها مع هذا الملف خلال العشرة أشهر الماضية كما طالب بوقف سيل التصريحات حول هذا الملف والتي تخرج من مؤسسات مختلفة لا تخدم المصلحة الوطنية وأن يتحول الملف إلى ملف سيادي يدار من قبل الرئاسة لكي نتوحد خلف مشروع وطني وهو تحد يتجاوز حدود التنازع الحزبي.

واقترح حمزاوي تكوين مجموعة لإدارة الأزمة على كافة المستويات من مسئولين رسميين وسياسيين وخبراء فنيين بعيدا عن اليافطات الحزبية والتنازعات والمزايدات كما اقترح تكوين مجموعة رسمية شعبية تكون خليطا ما بين الخارجية المصرية ودبلوماسية شعبية لتهيئة الوضع الإقليمي والدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: