قنديل: نسعى للحد من معاناة الفقراء وفتح صفحة جديدة مع رجال الأعمال

أكد الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء، على أن برنامج الاصلاح الاقتصادي الذي أعدته الحكومة المصرية يهدف فى المقام الاول إلى الحد من معاناة الفقراء والطبقات الاقل فقرا فى مصر والذين كانوا لعقود طويلة بسبب الفساد، معلنا فى الوقت نفسه عن فتح صفحة جديدة مع رجال الاعمال للتصالح واستكمال مشروعاتهم دون المساس بحق الدولة.

وقال قنديل في كلمته الافتتاحية لمؤتمر منظمة التأمين الافريقية الذي تستضيفه القاهرة بمشاركة 52 دولة و700 خبير ومسئول تأميني فى افريقيا والعالم، إن الحكومة تسعى جادة لتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة وبناء متجمع يحقق الخير للفقراء وتجاوز عقبات الماضي نحو تحقيق حياة أفضل لهم من خلال شبكة للأمن الاجتماعي.

وشدد رئيس مجلس الوزراء على أن برنامج الاصلاح الاقتصادي ستكون أثاره إيجابية على الطبقات الفقيرة فى مصر، معلنا فى الوقت نفسه عن عدم وجود خصمومة مع طبقة رجال الاعمال الذين عليهم المساهمة في إعادة بناء مصر.

وأشار إلى أن هناك بعض رجال الاعمال الذين تضرروا من قيام ثورة يناير ، نظرا لانهم كانوا مستفيدين من النظام السابق، ولكن هناك فى الوقت نفسه رجال أعمال يعملون لصالح مصر ولا يجب علينا أن نأخذ الجميع فى سلة واحدة، ونقوم حاليا بالتعامل مع كل حالة بمفردها واضعين فى الاعبتار التصالح فى المقام الاول من أجل صالح مصر والمساهمة المشتركة فى إعادة بناء الوطن.

وأكد على أن الحكومة تعمل على خلق مناخ موات ومشجع للاستثمار وأنها تمد يدها لكافة رجال الاعمال والمستثمرين، سواء كانوا يعملون مع النظام السابق أو لا ، مشددا أيضا على أهمية العمل سويا بين القطاعين العام والخاص لتنفيذ المشروعات الكبرى والضخمة مثل مشروع قناة السويس وغيرها.

وأشار إلى أن قناة السويس ظلت لعقود طويلة ما هي الا ممر مائي فقط لا تستفيد منه مصر إلا إستفادة قليلة، داعيا الجميع للتكاتف من أجل العمل على تطوير قناة السويس وتحقيق فوائض ضخمة بما يعود بالنفع على كافة المصريين من خلال الاستفادة الحقيقة من هذا الممر الفريد في العالم وتقديم خدمات لوجستية وبناء مجمعات صناعية عملاقة تستفيد من تواجد القناة.

وشدد على الدور الايجابي الذي تقوم به شركات التأمين فى مصر خاصة بعد الثورة حيث تكبدت مبالغ ضخمها دفعتها تعويضا للمؤمن عليهم على خلفية الاحداث التى صاحبت الثورة المصرية.

ولفت إلى أن إستضافة القاهرة للمؤتمر الاربعين لمنظمة التأمين الافريقية للمرة الثانية وخلال هذه الظروف التى تمر بها مصر يؤكد تضامن الدول الافريقية و اتحادهم لمواجهة التحديات.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: