أخبار عاجلة

الأخوان أحكموا قبضتهم على مصر

قالت الصحيفة البريطانية “FINANCIAL TIMES” ، عبر موقعها الإلكتروني، إن مصر قد غيرت 9 من وزارئها منهم اثنين من الوزراء المشتركين في مفاوضات قرض صندوق النقد الدولي الحاسمة، وزودت تمثيل جماعة الإخوان المسلمين الحاكمة.وتابعت الصحيفة بالقول، إن فياض عبد المنعم أستاذ الاقتصاد الإسلامي الذي لا يملك خبرات سابقة في الحكومة تولى وزارة المالية بدلاً من المرسي حجازي المتخصص في الاقتصاد الإسلامي الآخر الذي شغل منصبه منذ يناير، وقالت إن عمرو دراج أحد الرموز المرموقة في الإخوان المسلمين وأستاذ الهندسة استبدل أشرف العربي كوزير للتخطيط.وكشفت الصحيفة عن لعب حجازي وعربي دور رئيسي في المفاوضات مع صندوق النقد الدولي لتأمين قرض الـ4.8 مليار دولار.وأضافت الصحيفة، أن الإخوان بهذه التعيينات الجديدة يشغلون الآن على الأقل 10 أماكن من الـ35 عضو بالحكومة.رغم أن محمد مرسي رئيس مصر مسئول بالإخوان، لم تكترث الجماعة بانتقادات سياسة الحكومة مصممة أنها لا تسيطر عليها، بحسب الصحيفة.واستطردت الصحيفة بالقول أنه ورغم الطلبات المتكررة من المعارضة برحيل هشام قنديل، يظل الأخير في منصبه ومرسي أعلنها صراحةً أنه لن يستبدله قبل الانتخابات البرلمانية المتوقعة هذا العام.وأوضحت الصحيفة أن انتقادات قنديل تتهمه بالضعف والقيادة المترددة؛ فمهندس الري يتهمه كثيرون بأنه غير كفء لقيادة أكثر الدول العربية تعداداً للسكان في وقت أزمة اقتصادية وعدم استقرار داخلي متزايد.وأردفت الصحيفة بالقول إن الرئيس رفض أيضاً تغيير وزير الداخلية محمد إبراهيم الذي يتهمه النشطاء والحقوقيون باتخاذ موقف أكثر صرامة ضد المعارضة وإحياء ممارسات مثل تعذيب المعتقلين.وذكرت الصحيفة أن المعارضة الليبرالية والعلمانية قالت إنها لن تشارك في الانتخابات المتوقع اجراءها آخر هذا العام إلا إذا كان هناك حكومة جديدة وضمانات بحيايدة الوزارات المعنية بإدارة التصويت.وذكرت أيضاً أن المعارضة قد رفضت التعبير باعتباره غير كاف. ونقلت وصف عمرو موسى للحكومة بأنها خطوة أخرى تجاه “أخونة الدولة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: