هـلوســات

جار الدهر على قلبٍ
تأرجح بين سهدٍ وكلم
يرزح تحت ثقل فراقٍ
صبّ فيض نارٍ على ألم
يتعطّش لفرصة لقاءٍ
تمحو اليأس والندم
تلازمه الأوهام بطفرةٍ
تبرّحه بهلوسات العدم
يرنو سكراناً في جنونٍ
لا يعف عنه السأم
يستوحش سكنةً في دارٍ
كان فيه الحبيب ينام
يشتّته الحزن على خلٍّ
كان هو الوطن والعلم
قلبٌ منكسرٌ من وحدةٍ
تشبعه مرارةً حتّى النهم

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: