بالصور| “الدبلوماسي المصري” ينظم مائدة مستديرة حول “حماية الأمن القومي العربي” 

انطلقت أعمال المائدة المستديرة “الشراكة المصرية السعودية لحماية الأمن القومي العربي – اليمن نموذجا” برئاسة السفيرة ميرفت التلاوي، والدبلوماسية اليمنية بشري الإرياني المدير الإقليمي لمركز البحر الأحمر للدراسات السياسية والأمنية، وأدار المائدة المستديرة والإعلامي أيمن عدلي رئيس لجنة التدريب والتثقيف بنقابة الإعلاميين، وبإشراف الكاتب الصحفي محمد عمر، وبمشاركة لفيف من كبار رجال السياسية والدبلوماسية وأعضاء البرلمان والإعلاميين والمثقفين، بالنادي الدبلوماسي المصري.

في البداية طالبت السفيرة ميرفت التلاوي رئيسة المادة المستديرة، بتسليط الضوء على القضية اليمنية والإعلان عن مستجداتها أمام الرأي العام الإقليمي، مشيرة إلى أنها من القضايا المهمة التي تشغل المجتمع العربي بأكمله، لما يشعر به الشعب اليمني من مآسي حقيقية نتيجة الحرب واعتداءات الحوثيين المتكررة.

وأكدت السفيرة ميرفت التلاوي، أن الألغام أحد أكبر الكوارث التي يواجهها اليمن، ما ينذر بكارثة محتملة حال عدم القضاء عليها، بواسطة تكاتف الجهود العربية.

وأضافت: “هناك اهتماما كبيرا بالقضية اليمنية من قبل المجتمع الدولي عامة والعربي خاصة، سواء من الناحية السياسية أو الإنسانية، وتعتبر مصر من أكثر الدول التي قامت بمجهود كبير تجاه القضية اليمنية، إلى جانب الدول الإسلامية وألمانيا”

وتابعت: “لكي ننهي الحرب في اليمن نحتاج إلى التحلي بالشجاعة السياسية لاتخاذ موقفا واضحا تجاه جماعة الحوثيين وما زرعته من ألغام تخلف يوميا آلاف القتلى والجرحى والمصابين من الشعب البسيط، الذي أصبح خائفا من السير بالشوارع ربما يكون بها ألغام”.

وواصلت: “لا يمكن إنكار الدور العظيم لمركز الملك سلمان للإغاثة الذي تبنى قضية الألغام ضمن أنشطة برنامج اسمه مسام، حتى استطاع انتشال الكثير منها من الأراضي اليمنية، كما أن الأمم المتحدة والجمعيات الأهلية والرأي العام العالمي يهتمون بقضية الإرهاب اهتماما بالغا، لأنه يؤثر على كافة المجتمعات وحياة البشر بوجه عام”.

واختتمت: “الهدف الأساسي من اجتماعنا اليوم هو العمل على تحفيز الرأي العام الدولي والعربي للتضامن مع القضية اليمنية، لإيجاد حلول فعالة للقضاء على الألغام، والسير على خطى مصر والسعودية في دعم القضية اليمنية”.

من جهتها، قالت الدبلوماسية اليمنية بشرى الإرياني، المدير الإقليمي لمركز البحر الأحمر للدراسات السياسية والأمنية، إن العلاقات المصرية اليمنية تتميز بأنها شراكة استراتيجية وتاريخية في ظل الروابط والقواسم المشتركة التي توحد البلدين والشعبين، وفي ظل التحديات التي تدفع دائما في اتجاه التعاون والتنسيق المستمر.

وأكدت الدبلوماسية اليمنية، خلال كلمتها في المائدة المستديرة “الشراكة المصرية السعودية لحماية الأمن القومي العربي- اليمن نموذجا، أن زيارة رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني، الدكتور رشاد العليمي، إلى مصر، ولقائه بالرئيس السيسي، تعد تأكيدا على العلاقات القوية والحيوية بين البلدين، والدعم المصري المستمر لليمن للانتقال من المرحلة الحالية التي يواجه فيها تحديات كبيرة على الصعيد السياسي والإنساني والأمني، إلى مرحلة الاستقرار والتنمية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *