زهرة المدني : ملتقى ترويج الفرص الإستثمارية منصة هامه لتسويق آليات الإستثمار

كتبت / شيماء عطا

قالت الدكتورة زهرة المدني نائب رئيس المكتب الفني للملتقى، إن الجهات الاستثمارية الممثلة في الملتقى تعكس قوة الحدث الذي ينظم للمرة الأولى في ضوء الإنجازات الاقتصادية والمشروعات والبنية التحتية التي حققت الدولة فيها إنجازات غير مسبوقة، لهذا جاءت فكرة عقد النسخة الخامسة لقمة فينجربرينت تحت عنوان “الملتقى الأول لترويج الفرص الاستثمارية في القطاع العام والخاص” والذي يقام تحت رعاية رئاسة مجلس الوزراء و وزارة التضامن الاجتماعي، و وزارة التخطيط، و وزارة المالية، و وزارة النقل، و وزارة التجارة والصناعة.
وتابعت، خلال المؤتمر الصحفي لإعلان تفاصيل الملتقى الأول لترويج الفرص الاستثمارية، قمنا بوضع خطة تسويقية لترويج الفرص المحددة والمعروضة من خلال هذا الملتقى في أكثر من دولة عربية، ونجحنا في استقطاب العديد من المستثمرين في دول مجلس التعاون الخليجي وشرق آسيا الذي يمثل لهم قطاع صناعة النقل البحري وقطاع الأمن الغذائي أعلي شهيه للمستثمرين، كما وضعنا خطة استثمارية للملتقى في انتقاء الفرص الاستثمارية واختيار آليات الإستثمار الأقرب والانسب للمستثمر، وبالتزامن مع استضافة مصر لمؤتمر المناخ، حرصنا أن نقدم فرص استثمارية في قطاع إعادة تدوير المخلفات بتقنية حديثة وخبرات عالمية للمشروع، وهذه الفرصة تمثل مشروع تنموي يهدف إلى استصلاح مكب نفايات بمساحة إجمالية 385 فدانا وتحويل المخلفات التي وصلت إلى 40 مليون متر مكعب من النفايات إلى طاقة سيتم بيعها للدولة، وفقًا اسعار اتفاق الكونسورتيوم مع الدولة على أن تشتري الدولة ناتج الطاقة من إعادة تدوير النفايات.
وقد أكدت المدني انها سوف تقدم عده مقترحات لديها لتمويل مشروعات الدولة ومن أهمها مشروعات المنطقة الاقتصادية لقناه السويس عن طريق استخدام أدوات التمويل غير المصرفية ومن اهمها التوريق.
وأشارت رئيس “المدني” للاستشارات عن الأوراق المالية، إحدى الجهات المنظمه للملتقى، -خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم- إلى أن المكتب الفني يقوم بعمل الدراسات اللازمة للفرص الاستثمارية المتاحة في القطاع العام والخاص وعرضها على المستثمرين المهتمين بمجال الفرصة محل الدراسة والعرض، وذلك بغرض بحثها من كافة جوانبها من خلال التنسيق مع كافة الجهات الرسمية والوزارات والهيئة المعنية بالفرصة محل الدراسة، لضمان تحقيق أعلى فائدة للدولة.
كما أشادت بدور المكتب الفني الذي كان له دور كبير وحلقة الوصل مع أكبر الجهات الاستثمارية من خلال خبراء مصريين يقيمون بالخارج.
وأكدت “المدني” أن الملتقى الأول لترويج الفرص الاستثمارية في القطاع العام والخاص، يأتي في ضوء الاستجابه لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية لتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص والتواصل المستمر والمنتظم مع مجتمع رجال الأعمال الوطنيين من ذوي الخبرة والإدارة، وسيتم توقيع تحالف قانوني استثماري مؤسسي لعقد الشراكة الاستراتيجية بين مدني وتروس وبي تو بي بهدف ترويج الفرص الاستثمارية الموجودة في الدولة وفي القطاع الخاص والبحث عن الجهات الاستثمارية وإيجاد انسب آليات الإستثمار لاتمام الصفقات بشكل يطمئن المستثمر ويسهم في تحقق رؤية مصر 2030، وستتناول فعاليات الملتقى العديد من المقترحات منها استخدام آليات سوق المال لجذب الاستثمارات الأجنبية والمباشرة في توسعات المشروعات القومية للدولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.