قنابل مسيله للدموع ترشقها قوات الامن لحمايه منزل مرسي

 شهد منزل الدكتور محمد مرسى بمنطقة فيلل الجامعة التابعة لحى ثان الزقازيق حالات من الكر والفر بين عشرات المتظاهرين وبين قوات الأمن المكلفة بتأمين المنزل

توجهت مسيرات تضم عشرات الشباب من أولتراس ثورجى و بلاك نايت وعدد من شباب مختلف الأحزاب السياسية والحركات الثورية إلى منزل مرسى للمطالبة بإسقاط النظام ورحيل الحكومة والنائب العام، وعلى إثر ذلك تحركت قوات الأمن المكلفة بتأمين المسكن، وقامت بإغلاق كافة الطرق والمداخل المؤدية إلى المنزل، مما أدى إلى نشوب عدد من المشادات الكلامية بينهم وبين المتظاهرين ممن أصروا على اقتحام الكردون الأمنى، وتخطيه والاصطفاف أمام المنزل لاستكمال مظاهرتهم، وهو ما رفضته قوات الأمن.

وعلى الفور قام المتظاهرون بالاستعانة بالحواجز الحديدية الخاصة بقوات الأمن، وقاموا بقطع طريق الكورنيش من أمام مستشفى الزقازيق الجامعى، وهو مادعا القوات إلى التدخل والتعامل معهم بقنابل الغاز لاسيما مع قيام بعض العناصر بالاشتباك مع الشرطة بالحجارة وزجاجات المولوتوف الحارقة.

وقامت قوات الأمن باخلاء المنطقة المحيطة بمسكن مرسى، واستعانت فى ذلك بمدرعات الأمن المركزى التى شنت هجوما مفاجئا على صفوف المتظاهرين، ممن اضطروا إلى التراجع والتحصن بميدان النصب التذكارى للجندى المجهول أمام مستشفى المبرة أمام قنابل الغاز التى أطلقتها القوات بغزارة أثناء التعامل معهم 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: