بالإنفو جراف… الحصاد الأسبوعي لمجلس الوزراء خلال الفترة من 9 حتى 15 أكتوبر2021

نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، تقريراً شمل إنفوجرافات سلط من خلالها الضوء على الحصاد الأسبوعي لمجلس الوزراء، وذلك خلال الفترة من 9حتى 15 أكتوبر2021، والذي تضمن الموافقة على عدد من القرارات، فضلاً عن الاجتماعات واللقاءات التي عقدها الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالإضافة إلى ما قام به سيادته من أنشطة.
وجاء في التقرير أنه تم إصدار عدد من القرارات، تشمل الموافقة على تخفيض الحد الأدنى للقبول بكليات الجامعات الحكومية المصرية بواقع 1%، وذلك للطلاب الحاصلين على الثانوية العامة والأزهرية والدبلومات الفنية من محافظة شمال سيناء، فضلاً عن الموافقة على مشروع قرار بمشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون الضريبة على القيمة المضافة، الصادر بالقانون رقم 67 لسنة 2016، وذلك فيما يخص البند 31 من قائمة السلع والخدمات المعفاة من الضريبة، حيث سيخضع تأجير أو استئجار الطائرات المدنية للإعفاء من الضريبة على القيمة المضافة، والتي لم يتم تحصيلها قبل تاريخ العمل به، بالإضافة إلى الموافقة على اعتماد نتيجة دراسة وزارة المالية المتعلقة بطلب محافظة جنوب سيناء التصرف بنظام البيع وحق الانتفاع في 7 قطع أراض مملوكة للمحافظة، وذلك لاستغلالها في إقامة مشروعات وورش وسكن خاص، وكذلك الموافقة على صرف المستحقات المالية لعدد 10 محافظات، وكذا صرف مستحقات باقي الجهات المشتركة في دورة تقنين أراضي الدولة، عن الفترة من 1 يناير 2020 حتى 15 يوليو 2021، وذلك وفق النسب المقررة قانوناً.
كما تضمنت القرارات أيضاً وفقاً لما أبرزه التقرير، اعتماد القرارات والتوصيات الصادرة عن اجتماع اللجنة الهندسية الوزارية المنعقدة بتاريخ 6 أكتوبر 2021 بشأن الإسناد بالأمر المباشر، للشركات أو زيادة أوامر الإسناد لاستكمال الأعمال للاستفادة من الاستثمارات التي تم إنفاقها لعدد 53 مشروعاً، وتكون الجهات الطالبة مسئولة عن مناسبة الأسعار، كما تم اعتماد القرار والتوصية الصادرة عن اجتماع اللجنة الهندسية الوزارية المنعقدة بتاريخ 11/10/2021، بشأن إسناد أعمال تأهيل وصيانة وتطوير وتحديث 23 قطاراً للخط الأول لمترو أنفاق القاهرة الكبرى لشركة كاف الأسبانية، بجانب قرار باعتبار يوم الخميس 21 من شهر أكتوبر الجاري إجازة رسمية مدفوعة الأجر في الوزارات والمصالح الحكومية والهيئات العامة وشركات القطاع العام، بدلاً من يوم الثلاثاء 19 من شهر أكتوبر الجاري، الموافق 12 من شهر ربيع الأول لعام 1443 هجرية، وذلك بمناسبة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف.
وعلى صعيد الاجتماعات التي عقدها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أوضح التقرير عقد سيادته اجتماع لمناقشة عدد من السيناريوهات المتعلقة بمواجهة تداعيات ارتفاعات أسعار الوقود والسلع الاستراتيجية في السوق العالمية، وذلك بحضور وزراء البترول والثروة المعدنية، والتموين والتجارة الداخلية، والمالية، والزراعة واستصلاح الأراضي، ونائب وزير المالية للسياسات المالية، والقائم بأعمال رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، فضلاً عن اجتماع لمتابعة الخطوات التنفيذية لدعم الأنشطة الصناعية وتحفيز الصناعة، حيث جدد التأكيد على وجود توجيهات من رئيس الجمهورية بدعم وتحفيز قطاع الصناعة والعمل على مضاعفة الصادرات، وذلك بحضور وزراء التخطيط والتنمية الاقتصادية، والتعاون الدولي، والمالية، والتنمية المحلية، والتجارة والصناعة، والزراعة واستصلاح الأراضي، ونائب وزير المالية للسياسات المالية، وعدد من مسئولي البنك المركزي والهيئات والجهات المعنية، في حين عقد سيادته اجتماع حول المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لتنمية قرى الريف المصري، حيث استعرض عناصر المبادرة الرئاسية، لافتاً إلى أن هذه المبادرة الوطنية تستهدف تغيير وجه الحياة لأكثر من نصف سكان مصر، وذلك بحضور عدد من شركاء التنمية بما في ذلك ممثلي هيئات الأمم المتحدة، ووكالات التنمية الدولية، بجانب وزيرة التعاون الدولي.
كما شملت الاجتماعات أيضاً كما أظهر التقرير، اجتماعاً لاستكمال المناقشات حول ضوابط وآليات تنظيم السوق العقارية في مصر، حيث أكد أن الدولة تستهدف من هذه الضوابط مساندة المطور العقاري الجاد الذي يسهم في تنفيذ العديد من المشروعات التنموية والحفاظ على حقوق الحاجزين، وذلك بحضور وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ونائب وزير الإسكان لمتابعة المشروعات القومية، وعدد من المستثمرين والمطورين العقاريين، في حين ترأس سيادته الاجتماع الأسبوعي، حيث تم مناقشة عدد من الملفات المهمة مثل كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي أمام قمة مصر والدول الأعضاء في تجمع فيشجراد، ومستجدات الوضع الحالي لفيروس كورونا، وكذلك اجتماع لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعات العاصمة الإدارية الجديدة، حيث أكد على وجود تكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسي بسرعة تخصيص وحدات موظفي العاصمة الإدارية الجديدة لمستحقيها، وذلك بحضور وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ورئيس القطاع الهندسي لشركة العاصمة الادارية، ونائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ومسئولي الجهات المعنية، بالإضافة إلى اجتماع مع الرئيس التنفيذي لشركة “سكاتك” النرويجية للطاقة المتجددة، وسفيرة النرويج لدى القاهرة، والرئيس التنفيذي لشركة “فيرتجلوب”، و”أدنوك” الإماراتية، وممثلي شركتي “أوراسكوم” للإنشاءات، و”ماتيتو” لإدارة ومعالجة المياه؛ وذلك لمتابعة ما سبق طرحه من فرص للتعاون في مجال تحلية مياه البحر باستخدام الطاقة المتجددة، ومجال إنتاج الهيدروجين الأخضر، بجانب اجتماع لمتابعة تنفيذ التكليفات الرئاسية بشأن الالتزام بالمعايير الأوروبية في السلع والمنتجات المستوردة، والعمل على حوكمة منظومة الاستيراد، وذلك بحضور وزيرة التجارة والصناعة، ورئيس هيئة الدواء المصرية، ونائب وزير المالية للخزانة العامة، ورئيس الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة، ورئيس الهيئة القومية لسلامة الغذاء، ورئيس مصلحة الجمارك، ورئيس قطاع مكتب وزير الصحة، ورئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي.
وبشأن الأنشطة التي قام بها السيد رئيس مجلس الوزراء، فبحسب التقرير، شملت جولة تفقدية لعدد من مشروعات التطوير الجاري تنفيذها فى منطقة مصر القديمة بمحافظة القاهرة، بدأها بتفقد مشروع تطوير سور مجرى العيون والمنطقة المحيطة به، وذلك برفقة وزيري السياحة والآثار، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومحافظ القاهرة، وعدد من المسئولين، فضلاً عن تفقد سيادته مشروع تطوير بحيرة عين الصيرة تمهيداً لاستقبال الزائرين، حيث أثنى على الأعمال التي تم الانتهاء منها في المشروع وكلف بالعمل على سرعة استقبال رواده، وذلك برفقة وزيري السياحة والآثار، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومحافظ القاهرة، وعدد من المسئولين، وكذلك متابعة بدء أعمال مشروع حدائق الفسطاط على أرض الواقع، حيث أكد أن مشروع حدائق الفسطاط يرتكز على تصميم حديقة عامة تكون لها إطلالة على عدد من المواقع والمعالم الأثرية والتاريخية، ومن هنا يجب العمل على سرعة إتمام المشروع تمهيداً لدخوله حيز التشغيل والاستفادة منه بأسرع وقت، إلى جانب متابعة الإجراءات التى اتخذتها وزارة البيئة بالاشتراك مع الجهات المعنية، لمواجهة نوبات تلوث الهواء الحادة بالقاهرة الكبرى والدلتا خلال الفترة من 1 إلى 21 سبتمبر 2021، وذلك تقرير تلقاه من وزيرة البيئة، بالإضافة إلى استقبال رئيس وزراء اليمن بمطار القاهرة الدولي، وذلك في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام، على رأس وفد يضم عدداً من وزراء الحكومة اليمنية.
كما ترأس سيادته جلسة مباحثات موسعة مع نظيره اليمني لبحث سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين، حيث أكد على دعم الحكومة الشرعية ووحدة الدولة اليمنية واستقلالها، ورفض محاولات المساس بأمن الملاحة في الخليج العربي ومضيق باب المندب، وذلك بحضور وزراء البترول والثروة المعدنية، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والتعاون الدولي، والصحة والسكان، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وضم الوفد اليمني وزراء التخطيط والتعاون الدولي، والاتصالات وتقنية المعلومات، والنفط والمعادن، والنقل، والصحة العامة والسكان.
وتضمنت الأنشطة أيضاً، كما جاء في التقرير، زيارة إلى محافظة الأقصر لتفقد عدد من المشروعات الجاري تنفيذها في المجال السياحي والخدمي والتنموي، مثل أعمال الترميم بمعبد الكرنك وطريق الكباش، حيث أكد على تقديم كل الإمكانات لإقامة احتفالية كبرى للترويج لمحافظة الأقصر على هامش الانتهاء من مشروع إعادة إحياء طريق المواكب الكبرى المعروف بـ “طريق الكباش”، وذلك برفقة وزراء السياحة والآثار، والتنمية المحلية، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومحافظ الأقصر، ومدير إدارة المشروعات الكبرى بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ومسئولي الوزارات المعنية، وكذلك تفقد عدد من المشروعات الجاري تنفيذها بقرية الدير بمركز إسنا بمحافظة الأقصر، في إطار المشروع القومي لتنمية الريف المصري، حيث أكد أن الدولة تسعى إلى توفير سكن لائق لمواطنيها في مختلف المناطق، وأن مشروعات “حياة كريمة” تخفض الكثافة في فصول القرية من 70 إلى 33 تلميذاً، وذلك برفقة وزيري التنمية المحلية، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومحافظ الأقصر، ونائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، ورئيس الجهاز المركزي للتعمير، ورئيس الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، ومسئولي مؤسسة “حياة كريمة، بجانب زيارة منطقة إسنا التاريخية ورصد 250 مليون جنيهاً لإعادة إحياء تلك المنطقة، وذلك عقب تفقد مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” بقرية الدير التابعة لمركز إسنا بمحافظة الأقصر.
وشملت الأنشطة أيضاً وفقاً للتقرير، تفقد سيادته معبد الأقصر، حيث قام بجولة في أنحاء المعبد للتعرف على كافة عناصر التطوير التي يخضع لها، ضمن مشروع إعادة إحياء طريق الكباش، استعداداً لإقامة احتفالية كبرى للترويج لمحافظة الأقصر، بالإضافة إلى متابعة أعمال التطوير ورفع الكفاءة التي تشهدها منطقة المطار والطرق المؤدية إليه، وكذا أعمال تطوير كورنيش الأقصر، وذلك خلال طريق عودته من محافظة الأقصر، في حين شهد سيادته مراسم توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين وزارتي العدل والتربية والتعليم والتعليم الفني بشأن الاستفادة من الإمكانات التي يتيحها بنك المعرفة المصري، كما شهد سيادته مراسم توقيع اتفاقية إنتاج الهيدروجين الأخضر بكميات تتراوح بين 50 – 100 ميجاوات، كمادة وسيطة لإنتاج الأمونيا الخضراء، وذلك بين كل من صندوق مصر السيادي، وشركة “سكاتك النرويجية” للطاقة المتجددة، وشركة ” فيرتيجلوب” المملوكة لشركتي “أوراسكوم الهولندية “OCI N.V، و”أدنوك” الإماراتية، وكذلك شهد مراسم توقيع اتفاقيتين بشأن مشروع محطة توليد الكهرباء من طاقة الرياح بقدرة 500 ميجاوات، بمنطقة خليج السويس، بين كل من وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، وتحالف شركات (أوراسكوم، وإنجى للطاقة، وتويوتا تسوشو).
وبشأن اللقاءات التي عقدها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء على مدار الأسبوع، أظهر التقرير، لقاء مع وزير الشباب والرياضة لمتابعة واستعراض عدد من ملفات عمل الوزارة خلال هذه الفترة، وما يتم تنفيذه من مشروعات في إطار المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، وذلك بحضور المشاركين في إعداد الاستراتيجية الوطنية للشباب والنشء (2021- 2026(، فضلاً عن لقاء مع وزير الطيران المدني لاستعراض مستجدات إعادة هيكلة قطاع الطيران المدني، والرؤية المستقبلية لوضع الشركة القابضة لـ “مصر للطيران”، وذلك بحضور نائب وزير الطيران، ومساعد وزير الطيران للشئون الدولية والتجارية والإعلامي، وكذلك لقاء مع الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، لاستعراض عدد من ملفات عمل الهيئة وجهود دفع الاستثمار، حيث أكد أن دفع الاستثمار يدعم الاقتصاد الوطني بصورة مباشرة ويضاعف فرص العمل والتشغيل كما يحقق أهداف الدولة فى تحقيق التنمية المستدامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *