نساء مؤثرات.. الدكتورة  ايمان الشامي أخصائية تعديل السلوك بطريقة السهل الممتنع 

أمنية قاسم
انتشرت في الفتره الاخيره مصطلحات مهمة جدا للتعامل مع اهم أفراد الاسره و هو،الطفل و،المراهق، و مع ذلك الانتشار اصحبت تلك المفردات تثير القلق و، الشك
فليس كل من يطلق علي نفسه تلك الالقاب هو اهلٌ لها
فلقب” أخصائي تعديل سلوك،” بعد فترة من انتشارها، أصبحت احيانا لدي البعض هي مرادف لكلمه”سبوبة” فهناك الكثير من غير المتخصصين يمارسون المهنه بدون تردد، مما يتسبب في انطباع سلبي لدي الاسره.
و، لكن هناك في المقابل من هو جدير بثقة الاسره و المجتمع ككل، و، يلجأ إليها الكثيرين في الاستشارات البسيطة دون تهاون منها في إعطاء النصيحة كاملة و بدون مقابل في احيانا كثيرة.
الدكتورة ايمان الشامي أخصائية تعديل السلوك و مشاكل التخاطب، الاشهر في بورسعيد
سيده جميله الملامح بسيطه التعبيرات، ام لشابه جامعية و لشاب في المرحلة الإعدادية، خريجة كلية التربية قسم لغة عربية و دراسات إسلامية، حاصلة علي الماجستير و الدكتوراه في أصول التربية، حصلت علي دبلومة في مجال تعديل السلوك و مشاكل التخاطب منذ اكثر من 12 عام.
تعمل ايضا علي علاج السلوك المعرفي للمرأة عموما بدايه من عمر 16 سنة للفتيات
و قالت الشامي ان تركيزها علي المرأة دون الرجل، يأتي من حرصها علي تعديل المناخ الاسري، و اللذي تلعب فيه المرأة دور مهم جدا، فحتى عمر 10 سنوات من عمر الطفل تكون الام هي الأقرب، تكون الام هي محور تكوين شخصية الطفل نفسيا و جسديا و تربية و كل ما يهمه تقريبا.
و برغم أن دراستها هي الطفل، لكنها بعد العمل و التجارب اتجهت لدراسة العلاج السلوكي المعرفي و حصلت علي كورسات مكثفة خصيصاً، احتراما و تقديرا لدور المرأة و الام تحديدا، لأهميه دورها في إنجاح الأسرة عموما و الوصول بها لبر الأمان.
خصوصاً في ظل ان الرجل أقل قدرة علي تقبل النقد مقارنة بالمرأة .
و قد بدأ اسم الدكتوره ايمان الشامي يتردد بين جروبات النساء المغلقة علي مواقع التواصل الاجتماعي، و ذلك بسبب ردودها البسيطة و المطمئنة للامهات في حل مشكلات الاولاد البسيطة و التي تسبب هلع لبعض الأمهات خصوصا الحديثات منهن، و هي دائما ما تكتب منشورات تنبيه للامهات عن بعض المشاكل المحتمل تعرض الأبناء لها في اعمار مختلفه، مع بعض النصائح البسيطه و المحدده لمواجهة تلك المشكلات، و اتجهت في الفترة الأخيرة للتفاعل مع المتابعين لها عن طريق تسجيلات الڤيديوهات القصيرة،. أو البث المباشر لتلقي الاسئله و الإجابات مباشرة على المتابعين ، و في الحقيقة هي لديها طلة مريحة مع مخارج ألفاظ سليمه تساعدها علي جذب انتباه المتابع ببساطة.
و تقوم حاليا “الشامي” علي كتابة كتاب مجمع لخبرتها الفترة الماضية و وعدت بخروجه للنور في خلال عام.
و في نهاية الحوار ترسل الشامي نصيحتين لمتابعيها و متابعي موقع أحوال مصر
علي كل إنسان ان يعي ان اساس العلاقة بساطتها و، ليست تعقيدتها،.
و النصيحة الثانية للمرأه “عليكي ان تُرجعي مشاعرك لأسبابها الحقيقية دون اسقاطها علي أسباب وهمية.”

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: